افضل انواع العسل اليوناني فوائد العسل اليوناني اضرار العسل اليوناني كيفية استخدام العسل اليوناني كل ذلك سوف نقدمه لكم في هذا المقال.

أفضل عسل يوناني

عسل Hymetos اليوناني


عسل Hymetos اليوناني هو نوع من العسل يوجد في جبال Hymetos في اليونان وتحديداً في جنوب شرق أثينا، ويعود هذا النوع إلى حوالي ثلاثة آلاف عام.
يعتبر هذا النوع من العسل قديمًا جدًا، ويتميز بنقاوته وخالٍ من الكيماويات لأن الأماكن التي يتم إنتاجها فيها نظيفة مما جعله من أجود أنواع العسل وأكثرها فائدة.

فوائد العسل اليوناني

يعالج أمراض القولون العصبي والمعدة.
يعالج جميع أمراض الكبد.
يعالج حالات فقر الدم بسبب قدرته على زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم.
يهدئ الأعصاب، ويخفف من الإرهاق النفسي والجسدي للجسم.
يزيد من القدرة على الإنجاب ويعالج حالات العقم.
يعالج الربو والتيفوئيد والملاريا.
يقوي جهاز المناعة في الجسم.
يعالج الأمراض الجلدية مثل الحروق والجروح ويسرع من شفائها.
– يمنح البشرة النضارة والترطيب.
علاج سلس البول عن طريق تناول ملعقة من العسل قبل النوم.
يعالج الحكة الشديدة.
يتم استخدامه لعلاج الإفرازات المهبلية
يزيد من إفراز الحليب للأمهات المرضعات.
يغذي المرأة الحامل، ويزيد من المخاض في الشهر الماضي.
مفيد لمرضى السكري.

الآثار الجانبية للعسل

هذه بعض الأضرار والمضاعفات الصحية التي قد يسببها العسل
1. تحفيز الحساسية
يحتوي العسل في مكوناته الطبيعية على خليط من حبوب اللقاح (حبوب اللقاح) والإنزيمات الهاضمة، وهي مواد قد يتركها النحل في العسل أثناء تصنيعها، وقد تكون هذه المواد مسببة للحساسية.
بالرغم من أن حساسية العسل حالة نادرة وغير شائعة، إلا أنها مشكلة صحية يعاني منها البعض.
أعراض تشبه الربو وصوت صفير من الصدر.
اضطرابات ضربات القلب.
استفراغ و غثيان.
دوار وضعف عام وإغماء.
شعور بوخز في الجلد، خاصة عند وضع العسل موضعياً على الجلد.
التعرق المفرط.
قد يعتبر البعض العسل وصفة طبيعية مقاومة للحساسية الموسمية، لكن الخبراء لا ينصحون باللجوء إلى العسل لعلاج مثل هذه الحالات، حيث أن العسل قد يسبب مضاعفات خطيرة بدلاً من تحسين الحالة.
2. خطر التلوث أو التسمم
في بعض الحالات، قد يتلوث العسل ببعض المواد التي تسربت إليه خلال مرحلة معينة من تكوينه أو تصنيعه، وبالتالي قد تنتقل هذه المواد إلى الجسم عند تناول العسل. فيما يلي بعض المواد التي قد تلوث العسل
مبيدات الآفات
قد يصل العسل إلى العسل نتيجة تصنيع النحل للعسل باستخدام الزهور التي تم رشها بالمبيدات، أو تلوث النحل أو خلية النحل بالمبيدات الحشرية التي تم رشها عليها مباشرة، أو شرب النحل المنتج للعسل بمياه الشرب الملوثة. مبيدات حشرية.
مضادات حيوية
في بعض الحالات، قد يلجأ النحالون إلى إعطاء النحل أنواعًا معينة من المضادات الحيوية، وإذا كانت الكمية المعطاة للنحل كبيرة، فقد يتسبب ذلك في إصابة الشخص الذي يتناول العسل ببعض الأمراض، مثل فقر الدم اللاتنسجي.
من الممكن أيضًا أن يحتوي العسل على ملوثات وسموم أخرى قد تسبب التسمم الغذائي.
3. تأثير سلبي على مرضى السكري
قد يكون للعسل آثار سلبية مختلفة على مرضى السكري، على النحو التالي
قد يؤدي تناول كميات كبيرة من العسل إلى رفع مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع 2.
قد يؤدي وضع العسل موضعياً على المناطق التي يتم من خلالها إدخال أدوات غسيل الكلى لمرضى السكري إلى حدوث التهاب وعدوى.
4. زيادة الوزن
يحتوي العسل على كمية عالية نسبيًا من السعرات الحرارية، حيث تقدر كمية السعرات الحرارية في كل ملعقة كبيرة من العسل بحوالي 64 سعرًا حراريًا، ومع مرور الوقت، وإذا تم تناول العسل بانتظام دون اتباع أسلوب حياة صحي وممارسة الرياضة، فقد يتسبب العسل في زيادة الوزن. .
5. التسمم الغذائي للرضع
أحد أضرار العسل المحتملة هو أنه قد يحفز الرضع المصابين بالتسمم الغذائي، وهي حالة قد تحدث عند إطعام العسل للأطفال الذين لم يكملوا عامهم الأول.
– حيث أن العسل قد يحتوي في تركيبته على جراثيم البكتيريا التي قد تسبب التسمم الغذائي، ولأن جسم الرضيع غير قادر بعد على مقاومة هذا النوع من البكتيريا، فمن الممكن إعطاء الرضيع عسلًا لتحفيز إصابته بهذه الحالة.
وتجدر الإشارة إلى أن تسخين العسل يمكن أن يقضي على الجراثيم المذكورة أعلاه، ولكن مع ذلك يفضل عدم إعطاء الطفل العسل إلا بعد بلوغه سن عام.

تخزين العسل الأبيض

تشمل شروط التخزين الخاصة بالعسل الأبيض والعسل بشكل عام لحفظه لأطول فترة ممكنة ما يلي
قم بتخزينه في درجة حرارة أقل من الصفر درجة مئوية لمنع التبلور أو تغيير رائحته وطعمه.
لا تقم بتخزينه في أماكن رطبة.
مدة صلاحية العسل سنتان وتختلف حسب العبوة التي يوضع فيها وخطورة ما تحتويه.