أكتوس هو قرص طبي يستخدم في علاج مرض السكري بفضل قدرته على التحكم في مستويات السكر في الدم وتقييدها. يقلل أكتوس أيضًا من مستويات التكسر في الدم، عن طريق زيادة حساسية خلايا الكبد والدهون والعضلات. كما أنه يستخدم للمرضى الذين لا يتفاعلون مع الأنسولين بشكل خاص. .

تعرف على عقار أكتوس لعلاج مرض السكري

اكتوس. أجهزة لوحية

اكتوس. أجهزة لوحية

يحتوي الدواء على مادة فعالة، بيوجليتازون هيدروكلوريد، وهي فعالة في خفض مستويات السكر في الدم والتحكم فيه عن طريق زيادة حساسية خلايا الكبد والدهون للأنسولين العضلي. باستثناء الطبيب الذي يعالج مرضى السكري حسب حالتهم الطبية وسنهم.

مؤشرات لاستخدام أقراص أكتوس

يستخدم الدواء لعلاج سكر الدم من النوع 2.

يستخدم الدواء في حالات المرضى الذين لا يتفاعلون مع الأنسولين وحده حيث أن الدواء يساعد في ذلك.

يتم استخدام الدواء مع الميتفورمين بشكل متزامن، للمساهمة في تنشيط الدواء لمرض السكري.

يستخدم الدواء للسيطرة على مستويات السكر في الدم.

تكون الجرعة الموصوفة من الطبيب المعالج، وفي معظم الحالات تكون الجرعة المعتادة قرصًا واحدًا في اليوم.

يجب على المريض الالتزام بالجرعة الموصوفة له، وعدم التوقف عن تناول الدواء إلا إذا عاد للمريض، مع الالتزام بالجرعة في نفس الوقت يوميًا.

الآثار الجانبية أكتوس

الآثار الجانبية أكتوس

يسبب عقار أكتوس للمريض الشعور بالدوار.

يلاحظ المريض زيادة واضحة في الوزن.

الدواء يسبب العنة عند الرجال.

قد يتسبب الدواء في إحساس المريض بضيق في التنفس، وانخفاض ملحوظ في مستوى السكر في الدم.

يسبب الدواء اضطرابات في حاسة البصر والارتباك فيه.

يسبب الدواء سهولة التعرض للكسور في العظام.

ينتج عن الدواء تأثير سلبي على حاسة اللمس، ويكون المريض أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي.

يكون المريض عرضة للتورم ونقص خلايا الدم الحمراء في جسم المريض.

يسبب زيادة في احتباس السوائل في أنسجة الجسم بشكل عام.

موانع لاستخدام أقراص أكتوس

موانع لاستخدام أكتوس. أجهزة لوحية

الحذر عند استخدام الدواء في حالة الحساسية لأحد مكونات الدواء.

يحظر تناول الدواء لمن يعاني من قصور في القلب.

– لا تتناول الدواء لمن يعانون من النوبات القلبية.

يمنع تناول الدواء للمرأة أثناء الحمل لما له من آثار صحية على الجنين، وقد يسبب تشوهات خلقية للجنين.

يحظر تناول الدواء للمرأة أثناء فترة الرضاعة إلا بمتابعة طبية لتحديد الجرعة المناسبة، مع الالتزام التام بالجرعة الموصوفة، حتى لا يؤثر ذلك على صحة الرضيع.

يحظر تناول الدواء لمن يعانون من قصور في وظائف الكبد.

لا تتناول هذا الدواء إذا كان المريض يعاني من الحماض الكيتوني السكري.