أكثر الفواكه المفيدة للأطفال التي نتحدث عنها من خلال هذا المقال حيث نذكرك بأهم فوائد الفاكهة للأطفال والكميات التي يسمح للطفل بتناولها.

أكثر الفواكه فائدة للأطفال

البرتقالي
البرتقال هو نوع من الحمضيات منخفض السعرات الحرارية وغني بالعناصر الغذائية ومعروف بمحتواه الجيد من فيتامين سي. ومع ذلك، يحتوي البرتقال على مجموعة من المركبات النباتية الأخرى ومضادات الأكسدة، والتي قد تقلل الالتهابات والأمراض.
التوت
يعتبر التوت مصدرًا غنيًا بالفيتامينات والمعادن والألياف، بالإضافة إلى كونه غنيًا بمضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الخلايا من أضرار الجذور الحرة، لذلك يوصى بأن يكون التوت جزءًا من النظام الغذائي، حيث أنه منخفض أيضًا في السعرات الحرارية.
وظيفة محترمة
يحتوي البرقوق يحتوي الخوخ على مادة الكيرسيتين، وهي مضادات الأكسدة التي قد تساعد في تقليل خطر تدهور المهارات العقلية.
الموز
يعتبر الموز مصدرًا جيدًا للبوتاسيوم، لذلك يمكن أن يساعد الموز في تعويض البوتاسيوم المفقود أثناء النشاط البدني للأطفال.
خَوخ
يحتوي الخوخ على كمية جيدة من المغنيسيوم والفوسفور والحديد وبعض فيتامينات ب، بالإضافة إلى احتوائه على مضادات الأكسدة، وهي مركبات نباتية تساعد في تقليل الضرر التأكسدي، كما تساعد في حماية الجسم من علامات الشيخوخة والأمراض، حيث أن الفاكهة، والناضجة، كانت تحتوي على المزيد من مضادات الأكسدة.
مانجو
المانجو مصدر غني بالعناصر الغذائية، وخاصة فيتامين ج، الذي يساعد على تعزيز المناعة، وامتصاص الحديد، والنمو، والإصلاح. كما أنه يحتوي على كميات قليلة من الفوسفور وحمض البانتوثنيك والكالسيوم والسيلينيوم والحديد وكميات جيدة من مادة البوليفينول وهي مركبات نباتية. يعمل كمضاد للأكسدة، والمانجو فاكهة منخفضة السعرات الحرارية.
البطيخ
يعتبر البطيخ وجبة خفيفة صيفية خفيفة، وقليلة السعرات الحرارية، ويتميز بطعمه الحلو، ويحتوي على العديد من المركبات النباتية الصحية، والعناصر الغذائية الأساسية، بما في ذلك الفيتامينات، حيث يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج، وفيتامين أ، والمعادن، ومضادات الأكسدة مثل يحتوي البطيخ اللايكوبين، الذي يعطي البطيخ الأحمر اللون الأحمر، على حوالي 90٪ من وزنه على الماء، لذا فهو مفيد للحفاظ على رطوبة الجسم في الصيف.

أهمية الفاكهة لصحة الأطفال

إعطاء الطفل السعرات الحرارية التي يحتاجها لأداء وظائف جسمه المختلفة وحاجته إلى الطاقة من خلال الألعاب المختلفة مثل الجري أو القفز وغيرها من الرياضات.
ضمان مستوى عالٍ من الذكاء والإدراك لدى الطفل.
بفضل الكالسيوم والبوتاسيوم الذي تحتوي عليه الفاكهة، يتم بناء الأسنان والعظام بشكل طبيعي وصحي.
يساعد تناول الفاكهة الطازجة على وقاية الأطفال من الإصابة بالإمساك أو الإسهال، للوصول إلى عملية هضم صحية عند الأطفال.
يساعد على تحسين كفاءة الجهاز المناعي للأطفال
يعمل بشكل جيد في رفع جهاز المناعة لدى الأطفال في مقاومة الأمراض المختلفة.
الوصول إلى بناء جسم صحي للأطفال نتيجة للأطعمة الصحية والطبيعية التي يتناولونها.
زيادة النشاط الذي ينعكس في المظهر الخارجي للطفل وخاصة جلده وعينيه ونشاطه البدني.
المحافظة على الجهاز الهضمي من خلال الألياف الغذائية التي تتمتع بها الفاكهة في تنشيط عمل حركة الأمعاء والجهاز الهضمي مما يساعده على الوقاية من الأمراض مثل القولون أو الزائدة.
تحتوي الثمار على فيتامين أ والذي بدوره يرفع مستوى الإدراك لدى الأطفال ويقوي مستوى الرؤية أمامهم.
من فوائد الفاكهة للأطفال أنها ترفع مستوى الهيموجلوبين في الدم.
حماية الخلايا العصبية التي تساعد جسم الطفل على النمو وقدرتها على تهيئته وتوفير كافة احتياجاته العصبية والمعرفية.
حماية جسم الطفل من التعرض للسمنة وأمراضها التي تسبب العديد من المشاكل لجسم الطفل.
ينظم عملية الأكل بشكل سليم وصحي، ويساعد الطفل على الرضا عن الطعام ويشعره بالشبع.
وله دور فعال في نقص الأنسولين في دم الأطفال مما يؤدي إلى تعرضهم لمرض السكري.

خدمة حجم الفاكهة للأطفال

كوب واحد من الفاكهة يساوي عادةً كوبًا واحدًا من شرائح الفاكهة أو قطع الفاكهة، أو يمكن أن يكون مساويًا لما يلي
حبة جريب فروت متوسطة.
كمثرى متوسطة.
حوالي 8 حبات فراولة كبيرة.
نصف كوب زبيب.
تفاحة صغيرة أو نصف تفاحة كبيرة.
كوب صوص تفاح.
موزة كبيرة.
ما يقرب من 32 عنب بدون بذور.
برتقالة كبيرة.
حبة خوخ كبيرة.
شريحة بطيخ سميكة.
بالنسبة للأطفال من سن 1 إلى 3 سنوات، حصة واحدة تعادل ما يلي
ربع قطعة إلى شريحة متوسطة من الأناناس.
ربع حبة إلى ثلاثة أرباع حبة كمثرى.
حبة كيوي أو برقوق.
1-4 حبات مشمش.

فواكه بتصاميم مختلفة للاطفال

كف، نخلة

يساعد الموز الذي يزين الطبق الأطفال على تحسين كفاءة نومهم كل يوم، وزيادة عدد الساعات أثناء الليل، وحمايتهم من الأرق وتقلب الفراش المتكرر. الكيوي غني بفيتامين C والمركبات الفينولية والكاروتينات التي تعزز صحة الأطفال وتقلل من مخاطر الالتهابات والأمراض.
شجرة الدوري

قوامه من العنب يقي من فقر الدم أو فقر الدم. كما أنه يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم، وهو أساس نمو أجسامهم. يساعد تناول العنب البري بانتظام على منع تلف الحمض النووي وتقليل فرص الإصابة بالسرطان في سن مبكرة جدًا.
خروف سعيد

مصنوع من العنب للتغلب على الإمساك، وهو ملين لاحتوائه على حمض عضوي وسكر ونسبة عالية من الألياف غير القابلة للذوبان.
الموز الذي يعطي شكل جلد الحمل، مصدر جيد للبوتاسيوم والألياف وفيتامين سي، كما أنه مصدر ممتاز لفيتامين ب 6، لذا فهو مفيد للأطفال.
القنفذ المشاغب

تعتمد إشنسا على التوت البري، وهو أحد الأطعمة الغنية بالطاقة والمغذيات. كوب واحد منه يساوي 148 جرامًا، يحتوي على 24٪ من أهم العناصر الغذائية، فيتامين ج، 36٪ فيتامين ك، 25٪ منجنيز، بالإضافة إلى الألياف.
يتكون التوت من حوالي 85٪ ماء ويحتوي على مستويات منخفضة جدًا من السعرات الحرارية والكربوهيدرات، ولكنه غني بالعناصر الغذائية.
كمثرى طويلة

تعمل الكمثرى على تحسين وظيفة الهضم وتقوية عظام وأسنان الأطفال لاحتوائها على فيتامين سي وكذلك جهاز المناعة.
يقي من الإصابة بالسرطان وأمراض القلب، وذلك لاحتوائه على حمض الهيدروكسيسيناميك الذي يحافظ على الخلايا ويمنع نمو الأورام الخبيثة عليها ويمنع سكري الأطفال، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين “ك” ومجموعة من فيتامينات “ب” المعقدة، وهذه الفيتامينات تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم والحفاظ على مستويات الأنسولين.