أشكال الحروق بالصور وما هي النصائح عند المعاناة من الحروق. سنتحدث أيضًا عن فقاعات الحروق. سنذكر أيضًا معلومات حول التهاب الحروق. سنجيب أيضًا على سؤال متى يتقشر الحرق. كل هذه المواضيع ستجدها من خلال هذه المقالة.

أشكال الحروق بالصور

1- هناك حروق تسمى حروق الدرجة الأولى

ومعلوم من المعنى أنها سطحية، وفي هذه الحالة لا يوجد التهاب إلا في الجلد، ونرى أيضًا أن المكان قد احمر. ونجد أن هناك ألمًا شديدًا في هذه المنطقة، على سبيل المثال الحروق الناتجة عن أشعة الشمس، والتي تؤثر بشكل كبير على الجلد خلال النهار من الصباح حتى بعد الظهر، لذا فهذه الأشعة ضارة جدًا ومضرة بالجلد.
2- هناك نوع آخر يعرف بالدرجة الثانية

ومن خلال هذا المعنى أيضًا نجد أنه يعني أن الحرق يصل إلى الطبقة خلف الجلد، ونعرف نوعه من خلال التهابات تتكون من فقاعات مملوءة بالماء، والمكان أحمر أيضًا مثل الدرجة الأولى ولديه أيضًا ألم مثل هو – هي.
3- وجود حروق من الدرجة الثالثة والرابعة

وهنا نجد أن الأمر يصبح أقوى من أي حرق آخر، وهنا نجد أن الحرق يتلف كل طبقات الجلد لتصل إلى الداخل. من أجل الوصول إلى الأعصاب وإلحاق الضرر بها، نجد أن الشعور بالألم يختفي من الحروق السابقة، ولكنه يكون أقوى في شدته، فهو لا يضر الجلد فحسب، بل يؤثر أيضًا على العضلات والعظام والأوعية. نجد أن هذه الدرجات لا تستمر كما هي، ولكن إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح، فإن الأمر سيتطور إلى ما هو أسوأ قبل أن تصل المرحلة إلى مرحلة أخرى بعدها، مما يسبب خطرًا أكبر، وهذا الحفظ ليس سوى تسريع جيد في التعامل مع الوضع قبل أن يزداد سوءًا. يصبح أكثر وأكثر خطورة. لكننا نجد أنه في كل مرحلة يجب أن يكون هناك لون أحمر يميز الحروق مما يسبب الالتهاب في هذه المنطقة. نجد أن الحروق تشمل حروق في الرأس، وحروق في البطن، وحروق في الصدر والذراع والظهر، ولكل منها نسبة معينة في النار.

نصائح للإصابة بحروق

بعد التعرف على علاج الحروق، إليك أهم النصائح التي يجب اتباعها عند الإصابة بالحروق
1- استخدم المسكنات لعلاج الحروق.
2- لا تتمزق هذه البثور، ولكن إذا ظهرت بشكل عفوي، فيجب الحفاظ على الجلد الذي يغطيها في مكانه.
3- لا تضع الزبدة أو الزيت أو كريم الجسم أو المراهم مثل الفازلين على منطقة الحرق
4- يجب الحفاظ على نظافة المنطقة المصابة.
5- قد تسبب الحرقان ألمًا لمدة تزيد عن 48 ساعة، فلا بد من استشارة الطبيب.

حرق الفقاعات

1- تظهر فقاعات الحروق عند تجمع السوائل في جيوب أو حويصلات تحت الطبقة العلوية من الجلد، ويمكن ملؤها بالقيح أو الدم أو الجزء الشفاف من الدم المسمى بالمصل، والذي يتكون معظمه على شكل دوائر، واعتمادًا على السبب، قد تظهر الفقاعات على شكل فقاعة واحدة أو في مجموعات.
2- تعتبر الفقاعات علامة على نوع الحروق من الدرجة الثانية التي تسبب تلفًا جزئيًا لطبقات الجلد. تتحسن بعض الفقاعات من تلقاء نفسها حيث يمتص الجلد السائل الموجود داخل الفقاعة ويتسطح ويتقشر، أو تُستخدم طرق لعلاج فقاعات الحروق، كما سيتم مناقشته لاحقًا.

التهاب حرق

1- يظل التهاب الحروق هو السبب الأكثر شيوعًا للوفاة عند مرضى الحروق، وقد يكون من الصعب تشخيص التهاب حروق معين بسبب تشابه مظاهر الجلد المختلفة أو المظاهر الجهازية التي يمكن رؤيتها في إصابات الحروق والإنتان على حد سواء، وهناك هناك العديد من العوامل التي تزيد من حدوث التهاب الحروق بعد الحرق.
2- بشكل عام، يكون لدى الشخص المصاب بحروق عالية فرصة أكبر للإصابة بهذه العدوى مقارنة بالشخص المصاب بحروق خفيفة أو متوسطة الدرجة، ويمكن الحصول على تشخيص مؤكد لالتهاب الحروق عن طريق الحصول على خزعة من الجلد من المنطقة. الحرق والفحص المباشر للعينة أو زرعها على الوسط البكتيري المناسب. للحصول على هوية العامل الممرض بالإضافة إلى إجراء اختبار الحساسية للمضادات الحيوية التي يمكن أن تساعد في اختيار العلاج الأنسب وفقًا للبكتيريا
3- ومع ذلك، عادة ما يبدأ العلاج بالمضادات الحيوية واسعة الطيف في الحالات التي يشتبه فيها سريريًا في الإصابة بالحروق، وتقدر القيمة التي يتم بها تشخيص عدوى الحروق بأكثر من 105 بكتيريا لكل جرام من عينة الأنسجة.
4- الأسباب الرئيسية لالتهاب الحروق الجرثومي هي عدوى المكورات العنقودية والزائفة، ولكن يمكن أن تختلف هذه الأنواع حسب طبيعة المكان الذي حدث فيه الحرق والمنطقة الجغرافية، والجراثيم الصحية أو المفيدة التي تنمو بشكل طبيعي على سطح الجلد يمكن التفكير في أن بعضها عبارة عن بكتيريا انتهازية تسبب الالتهاب عندما تكون قادرة على القيام بذلك.

متى يتقشر الحرق

1- يتقشر الجلد بعد أيام قليلة من الحرق، حسب درجة الحرق. على سبيل المثال، إذا كان الحرق ناتجًا عن التشمس، فإن حروق الشمس تبدأ على شكل بقع حمراء مؤلمة، ويمكن أن تتسبب في تقشر الجلد بعد عدة أيام من التعرض لأشعة الشمس الحارقة.
2- لا تحدث حروق الشمس بالخارج فقط. عادة ما تكون أشعة الشمس قوية بما يكفي للتسبب في حروق الشمس من منتصف مارس إلى منتصف أكتوبر، اعتمادًا على مدى قوة الأشعة ومدى حساسية بشرتك للشمس. وإذا أصبت بحروق الشمس بالصدفة، فقد يبدأ جلدك في التقشر.
3-يمكن منع ما يصل إلى تسعة من كل 10 حالات من سرطان الجلد عن طريق الاستمتاع بأشعة الشمس بأمان، وسواء كنت تعمل من المنزل أو تقضي وقتًا مع الأصدقاء في الحديقة، فأنت بحاجة إلى حماية بشرتك.
4- تؤكد مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة على أهمية قضاء أكبر وقت ممكن في الظل، وارتداء ملابس فضفاضة مع قبعة واسعة الحواف ونظارات شمسية واقية من الأشعة فوق البنفسجية، بالإضافة إلى وضع واقي من الشمس على مناطق الجلد التي لا يمكنك تغطيتها. ملابس.