نقدم لكم في مقالتنا أهم المعلومات عن أعراض فيروس كورونا في الشرق الأوسط وما هي أفضل طرق الوقاية.

فيروس كورونا في الشرق الأوسط
متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) (MERS-CoV) [1] كما يُعرف باسم فيروس كورونا الشرق الأوسط، أو فيروس كورونا الجديد، أو فيروس كورونا المستجد، أو فيروس كورونا.[2] شوهد هذا الفيروس لأول مرة في جدة، المملكة العربية السعودية، في 24 سبتمبر 2012 من قبل الدكتور المصري محمد علي زكريا، عالم الفيروسات، بعد أن نجح في عزل فيروس من رجل توفي بعد ضيق شديد في التنفس وفشل كلوي. يعتبر الفيروس سادس عائلة فيروسات التاجية. أطلق عليه في البداية عدد من الأسماء المختلفة، مثل السارس السعودي أو السارس السعودي في بعض الصحف الأجنبية، وتم الاتفاق مؤخرًا على تسميته بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية ويختصر بـ MERS-CoV. .
أنواع فيروسات كورونا
حتى أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، كان علماء الفيروسات على دراية بأن فيروسين فقط من هذه العائلة يصيبان البشر (HCoV-229E و HCoV-OC43). في عام 2003، ظهر فيروس السارس في منطقة هونغ كونغ الصينية، وسجل الوباء 8422 حالة، منها 916 حالة وفاة حول العالم، مع معدل وفيات يقترب من 10٪ من المصابين. في عام 2004 تم اكتشاف سلالة جديدة تسمى NL63. في عام 2005، سجلت مجموعة بحثية في جامعة هونغ كونغ اكتشاف سلالة خامسة تسمى HKU1.
في يونيو 2012 توفي أول مريض بسبب إصابته بفيروس كورونا مختلف عن الأنواع المعروفة سابقًا، وكانت الإصابة في السعودية، وفي سبتمبر 2012 م أصدرت منظمة الصحة العالمية (WHO) تحذيرًا عالميًا بشأن ظهور نوع جديد من فيروس كورونا في كل من المملكة العربية السعودية وقطر، حيث أصيب شخصان. أشارت النتائج الأولية في عدة معامل دولية إلى أن فيروس كورونا المستجد يشبه إلى حد ما فيروس السارس، لكن مع عدد من الفروق أبرزها انخفاض معدل الانتشار بين الناس، لكن ارتفاع معدل الوفيات الذي يصل إلى حوالي 50٪ خاصة عند كبار السن وذوي الأمراض المزمنة. في البداية، تم تسمية الفيروس بأسماء عديدة، وتم الاتفاق مؤخرًا على تسميته بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
أعراض المرض
عادة ما تؤدي الإصابة بفيروس كورونا في الشرق الأوسط إلى التهاب الجهاز التنفسي العلوي وأعراض شبيهة بالأنفلونزا مثل العطس والسعال وانسداد الجيوب الأنفية وإفرازات مخاطية من الأنف مع ارتفاع درجة الحرارة حوالي 39 درجة خلال 24 ساعة من بداية ظهور الأعراض، كما قد تؤدي إلى الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي السفلي الحاد والالتهاب الرئوي. بالإضافة إلى تأثيره على الجهاز التنفسي، قد يؤدي MERS-CoV إلى فشل كلوي مع ارتفاع مخاطر الوفاة، خاصة عند كبار السن أو المصابين بأمراض مزمنة أو الذين يعانون من كبت المناعة.
من أعراضه
-سعال.
القيء (في بعض الحالات)
-إسهال. (في بعض الحالات)
-حُمى.
الالتهاب الرئوي الحاد.
-عطس
طريقة التحرك
يحدث نتيجة استنشاق الرذاذ التنفسي من المريض، أو من خلال الأسطح الملوثة، مثل الوسائد (الوسائد) واللحف (الشراشف) وغيرها.
تم إثبات قدرة الفيروس على الانتقال بين الأشخاص، وأصيب عدد من العاملين الصحيين به عن طريق العدوى من المرضى، وتوصي منظمة الصحة العالمية العاملين في مجال الرعاية الصحية باستخدام الإجراءات الوقائية من أمراض الجهاز التنفسي عند فحص المصابين. الفيروس.
فترة حضانة الفيروس
وبحسب الدراسات، يُعتقد أن فترة حضانة فيروس كورونا في الشرق الأوسط هي في الغالب 12 يومًا.
يمكن للفيروس أن يحافظ على قدرته المرضية خارج جسم الإنسان لمدة ستة أيام في بيئة سائلة وثلاث ساعات على الأسطح الجافة.
هل يوجد لقاح ضد فيروس كورونا وما هو العلاج
لا يوجد حاليًا لقاح أو علاج محدد لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. العلاج المتاح داعم ويعتمد على الحالة السريرية للمريض.
أين حدثت حالات متلازمة الشرق الأوسط التنفسية
تم الإبلاغ عن حالات الإصابة بفيروس كورونا في 27 دولة منذ عام 2012، وأبلغت المملكة العربية السعودية عن ما يقرب من 80٪ من الحالات البشرية.
الحالات المكتشفة خارج الشرق الأوسط تمثل الأشخاص الذين أصيبوا في الشرق الأوسط ثم سافروا إلى مناطق خارج الشرق الأوسط. حدثت بعض حالات تفشي المرض على نطاق صغير في حالات نادرة خارج الشرق الأوسط.
هل يمكن للفيروس المسبب لـ COVID-19 أن ينتقل عن طريق الهواء
تشير الدراسات التي أجريت حتى الآن إلى أن الفيروس الذي يسبب COVID-19 ينتقل بشكل أساسي من خلال ملامسة الرذاذ التنفسي وليس عن طريق الهواء. راجع إجابة السؤال السابق “كيف ينتشر مرض كوفيد -19”
هل يمكن للإنسان أن يصاب بالمرض من شخص لا تظهر عليه أعراض
الطريقة الرئيسية لانتقال المرض هي من خلال الرذاذ التنفسي الذي يفرزه الشخص عند السعال. تقل فرص الإصابة بمرض Covid-19 من قبل شخص لا تظهر عليه أعراض تمامًا. لكن العديد من المصابين بالمرض يعانون من أعراض خفيفة فقط. هذا صحيح بشكل خاص في المراحل المبكرة من المرض. لذلك، من الممكن أن يصاب الشخص المصاب بمرض كوفيد -19، على سبيل المثال، بسعال خفيف ولا يشعر بالمرض. تقوم منظمة الصحة العالمية بتقييم الأبحاث الجارية في فترة انتقال COVID-19 وستواصل نشر أحدث النتائج.
هل يمكنني التقاط COVID-19 من براز شخص مصاب
يبدو أن مخاطر انتقال COVID-19 من خلال براز الشخص المصاب ضئيلة. بينما تشير التحقيقات الأولية إلى أن الفيروس قد يكون موجودًا في البراز في بعض الحالات، فإن انتشاره عبر هذا المسار ليس سمة رئيسية لتفشي المرض. تقوم منظمة الصحة العالمية بتقييم الأبحاث الجارية حول طرق انتشار COVID-19 وستواصل نشر نتائج جديدة. ولكن نظرًا للمخاطر التي تنطوي عليها، فهذا سبب آخر لتنظيف اليدين بانتظام بعد استخدام المرحاض وقبل تناول الطعام.