“الرئاسي” اليمني يؤدي اليمين.. ويصف هادي بـ”الرئيس السابق”

فريق التحرير
2022-04-20T10:01:25+03:00
أخبار
فريق التحرير20 أبريل 2022آخر تحديث : الأربعاء 20 أبريل 2022 - 10:01 صباحًا
“الرئاسي” اليمني يؤدي اليمين.. ويصف هادي بـ”الرئيس السابق”

أدى أعضاء المجلس الرئاسي اليمني الجديد ورئيسه، اليوم الثلاثاء، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب في مدينة عدن جنوبي البلاد، فيما وصف عبد ربه منصور هادي بـ “الرئيس السابق” لأول مرة.

أعلن رئيس المجلس الرئاسي اليمني رشاد العليمي، أن اليمن يشهد مرحلة جديدة ذات طبيعة خاصة وتحديات مختلفة ناتجة عن الحرب، مؤكدا ضرورة إنهاء “انقلاب الحوثي” واستعادة الدولة والسلام والسلام. المزيد.

ووصف العليمي ما حدث بأنه انتقال للسلطة، وأن هادي لعب “دورًا بطوليًا” في ذلك، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء “سبأ” الحكومية.

– وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) (sabanew_)

وقال في كلمة عقب حلفه اليمين الدستورية، إنه وجميع أعضاء المجلس على علم بـ “الظروف الصعبة التي يمر بها اليمنيون في بلادهم، والتي اشتدت بفعل خيارات الاستكبار والتمرد والحرب التي يمر بها الشعب اليمني”. انقلابيون اندلعوا في 21 سبتمبر 2014 “، في إشارة إلى جماعة الحوثي التي تسيطر على البلاد. صنعاء والمناطق الشمالية والغربية من البلاد.

وأضاف العليمي أن المجلس ملتزم تجاه الشعب اليمني كله شمالا وجنوبا بالسير على أساس الشراكة والتوافق الوطني لمواجهة كافة التحديات السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية وفي مقدمتها: “إنهاء”. الانقلاب والحرب واستعادة الدولة والسلام والاستقرار ومعالجة الوضع الاقتصادي والمعيشي واعادة بناء المؤسسات واستقرارها في العاصمة المؤقتة “. عدن وفي جميع أنحاء التراب الوطني.

وتابع: “المجلس سيكافح بكل جهد وإخلاص من أجل السلام، وستبقى يده ممدودة لسلام عادل ودائم يحفظ الدولة ومؤسساتها الدستورية ونظامها الجمهوري ووحدتها الوطنية”.

– وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) (sabanew_)

وقال: “السلام المنشود هو الذي يعزز المواطنة المتساوية والحرية والعدالة الاجتماعية ونظام الحقوق والحريات .. ويقوم على حالة التوافق الوطني كما تجلى في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل و. إجماع المرحلة الانتقالية التي نظمتها المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية واتفاق الرياض “.

وأكد التزام المجلس الرئاسي بالإجماع الدولي بشأن الملف اليمني والمتمثل في القرارات الدولية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216.

“الرئيس السابق”

وأثنى على الرئيس عبد ربه منصور هادي، و “أدواره البطولية والشجاعة وتضحياته، وآخرها انتقال السلطة بأسلوب حضاري ملهم، تتجلى فيه سمات القيادة وتغليب المصلحة الوطنية على كل شيء آخر”. قالت.

كما شكر نائب الرئيس السابق علي محسن صالح على ما قدمه باقتدار وشجاعة في خدمة اليمن وشعبه.

“الجيش والأمن”

وأشار رشاد العليمي إلى أن المؤسسة العسكرية والأمنية من أهم ركائز الاستقرار، ومهمتنا الحفاظ عليها كأفراد ومؤسسات، وتعزيز دورها في حماية الوطن وسيادته والحفاظ على المكتسبات. للثورة اليمنية في سبتمبر وأكتوبر.

وتابع أن “تحقيق الاستقرار الأمني ​​ووحدة المؤسسة العسكرية والأمنية هو الأساس الذي ينطلق منه مجلس قيادة الرئاسة والحكومة لمواجهة تحديات إعادة الدولة ومؤسساتها، وتحقيق السلام والاستقرار، مؤكدا أن وسيولي المجلس اهتماماً خاصاً بالمؤسسات العسكرية والأمنية ورفع قدراتها وكفاءتها وتكريس سلطات إنفاذ القانون وحماية المواطن “. وتقوية استقرار الدولة.

وتطرق رئيس المجلس الرئاسي إلى موضوع مكافحة الإرهاب، ومواجهته بإعادة تأهيل وتطوير الأجهزة المنوط بها هذه المهمة الوطنية الجسيمة، بالتعاون الوثيق مع أشقائنا وشركائنا في المجتمع الدولي.

وأشار إلى “تأمين الملاحة الدولية وحماية الشواطئ اليمنية ومكافحة التهريب”.

“الملف الاقتصادي”

وبحسب رئيس مجلس القيادة اليمني، فإن الملف الاقتصادي والمعيشي يمثل إحدى أهم أولوياته، بدءاً “بدفع رواتب منتظمة لجميع موظفي الخدمة العامة، وانتظام وتحسين رواتب أبطال القوات المسلحة والأمنية”. القوات، ومعاشات الشهداء والجرحى، ودفع المعاشات بانتظام، والعمل على تثبيت أسعار الصرف، وتحصيل جميع إيرادات الدولة، وزيادة الصادرات، وترشيد الإنفاق، والعمل على توفير البيئة المناسبة للاستثمار، مما يؤدي إلى الحد من البطالة، تحفيز النمو الاقتصادي والسيطرة على ارتفاع الأسعار وتحسين الخدمات ووقف التدهور الاقتصادي.

تحية تقدير للسعودية والإمارات

وأشاد بالمنحة المالية التي قدمتها السعودية والإمارات والبالغة 3 مليارات و 300 مليون دولار، وكذلك الدعوة لعقد مؤتمر دولي لدعم الاقتصاد اليمني والبنك المركزي، عقب الإعلان عن تشكيل مجلس الوزراء. المجلس الرئاسي وتفويضه من قبل هادي في 7 أبريل.

ووجه الحكومة بـ “الإسراع في تطوير البرامج المتخصصة لاستيعاب المنح وإقامة آليات تعزز الشفافية وتضمن الاستفادة الكاملة منها”.

وشدد على أن المجلس سيشرف مباشرة على تفعيل الأجهزة الرقابية ويضمن فاعلية سياسات مكافحة الفساد ويعزز الشفافية والحوكمة.

الجرحى والمشردون

وأوضح العليمي أن من الأولويات الرئيسية للمجلس الرئاسي اهتمامه الشديد بجرحى القوات المسلحة والأمنية والمقاومة الشعبية، موجهاً الحكومة إلى إنشاء (هيئة وطنية شاملة للتعامل مع ملف الجرحى). وتخضع للإشراف المباشر منه، ووضع سياسات وآليات واضحة للتعامل مع هذا الملف المهم وتعبئة الإمكانات المادية والبشرية والفنية اللازمة لتوفير الرعاية والعناية الكاملة بأسر الشهداء والجرحى.

وتحدث عن اهتمامه بقضايا النازحين، داعيا الحكومة إلى مضاعفة جهودها للتخفيف من الظروف القاسية التي يعاني منها النازحون في مختلف أنحاء البلاد.

كما دعا “الاخوة والمجتمع الدولي الى تقديم المزيد من الدعم والرعاية للنازحين”.

“التعاون الخليجي”

قال رئيس المجلس الرئاسي اليمني، إن الانضمام إلى مجلس التعاون لدول الخليج العربية يشكل هدفا رئيسيا نسعى إلى تحقيقه من خلال إعادة تأهيل اليمن وتطوير التعاون والشراكة مع دول مجلس التعاون الخليجي بما يؤدي إلى العضوية الكاملة في اليمن. المجلس.

وأضاف: “سيكون لهذا أثر كبير ومثمر على شعبنا، ويحفظ وطننا في نسيجها العربي، ويحميه من شر التدخلات الخارجية التي تستهدف أمن المنطقة وتزعزع استقرارها وتغرقها في وسطها”. من الفوضى والدمار “.

“السياسة الخارجية”

وفيما يتعلق بالسياسة الخارجية للمجلس، أوضح العليمي أن الفرضية الأساسية لعلاقاتنا الخارجية هي تلبية مصالح شعبنا اليمني، والامتثال التام للمواثيق والاتفاقيات والمعاهدات والالتزامات الدولية الأخرى التي وقعتها جمهورية العراق. اليمن.

ودعا المجتمع الدولي إلى دعم جهود السلام في بلاده، من خلال الضغط على الميليشيات الانقلابية للرد على دعوات السلام، من خلال وقف أسلوب القتل والتدمير والتخريب داخل اليمن، وكذلك اعتداءاتهم على الأشقاء. في السعودية والإمارات وتهديداتهما للملاحة في البحر الأحمر منذ أكثر من سبع سنوات ونصف.

وأكد أن السلام هو الهدف الأسمى للمجلس، ولكن رؤيته أن استعادة الدولة ومؤسساتها وإنهاء التمرد والانقلاب هي الأساس الراسخ لسلام عادل ودائم يتحقق بإعادة منظومة الحقوق والحريات. المواطنة المتساوية والحرية والكرامة والعيش الكريم.

“الهدنة”

وأوضح العليمي أن اقتراح الهدنة الذي قدمه مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن قد تمت الموافقة عليه، والتزموا بوقف إطلاق النار واتخاذ إجراءات استثنائية مؤقتة، وعلى رأسها استبعاد قرار التهدئة. ميناء الحديدة من الإجراءات المقررة والمتفق عليها بشأن دخول سفن المشتقات النفطية إلى جميع الموانئ اليمنية، وقبول دخول عدد من الموانئ اليمنية. سفن المشتقات النفطية دون دفع أي جمارك أو ضرائب للدولة.

“منذ دخول الهدنة حيز التنفيذ، وصلت سبع سفن إلى ميناء الحديدة، وبلغت رسومها الجمركية والضريبية نحو 26 مليار ريال، ومجموع الرسوم الـ 18 سفينة المتفق عليها في خطة الهدنة المعتمدة والبالغة حوالي 90 مليار ريال “.

الا انه اشار الى ان الاتفاق مع مكتب مبعوث الامين العام للامم المتحدة نص على “تخصيص كل هذه الايرادات لدفع رواتب موظفي القطاع المدني في المناطق الواقعة تحت سيطرة الانقلاب” اي منطقة الحوثي ”، معلنا رفضه“ استمرار المليشيات الانقلابية في نهب الإيرادات وتسخيرها لتمويل حروبهم وهجماتهم المستمرة على قدرات الحوثيين ”. شعبنا أو من أجل الإثراء الخاص “.

وقال: “هذا لن يكون مقبولا .. مجلس القيادة الرئاسي والحكومة سيتخذان كل الإجراءات اللازمة للحفاظ على حقوق الدولة وحقوق العاملين في المناطق الواقعة تحت سيطرة الانقلاب، لأنه المسؤولية الوطنية والأخلاقية “.

واتهم الحوثيين بمواصلة الهجوم على مدينة مأرب شرقا وعدد من المناطق الأخرى، وحتى حشد مقاتليها وعتادها العسكري وقصف المدنيين في تعز والضالع وحيس وميدي وصعدة وغيرها. المناطق.

وكشف أن الجماعة امتنعت حتى الآن عن تسمية ممثليها في اللجنة الخاصة بفتح المعابر في تعز، بحسب نص مبادرة الهدنة.

وقال: “أكدنا منذ اللحظة الأولى للاتفاق على الهدنة أنها وحدة متكاملة، وأن الإجراءات الاقتصادية والإنسانية خاضعة للالتزام الكامل بوقف إطلاق النار، ورفع الحصار الجائر عن مدينة تعز، والصرف. رواتب العاملين في مناطق سيطرة الانقلابيين “.

أصدر الرئيس عبد ربه منصور هادي، في 7 أبريل، إعلانًا رئاسيًا يقضي بإنشاء مجلس رئاسي يفوض فيه رشاد العليمي بكامل صلاحياته، لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية في البلاد.

رابط مختصر