ستعود إمارة الشارقة إلى أسواق الدين العالمية لأول مرة في عام 2022 لجمع أكثر من 750 مليون دولار على مدى 8 سنوات، بحسب ما أظهرته وثيقة ومصدر مصرفي ذكر لـ Al Arabiya.net.

وأظهرت الوثيقة التي اطلعت عليها العربية نت أن الإمارة الخليجية فوضت بنك ستاندرد تشارترد كمنسق عالمي للطرح المزمع، بالإضافة إلى بنك أبوظبي التجاري، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك أبوظبي الأول، وبنك البحرين، وبنك البحرين. الشارقة كمنظمين للإصدار المتوقع.

قال مصدر مصرفي إن الإمارة بدأت سلسلة من العروض الترويجية لمستثمري أدوات الدخل الثابت قبل الطرح المتوقع، مشيرا إلى أن حجم الإصدار سيتراوح بين 500-750 مليون دولار.

موديز تصنف ديون الشارقة عند “BBB-” مع نظرة مستقبلية سلبية.

كان آخر ظهور لإمارة الشارقة في أسواق الدين العالمية في يوليو من العام الماضي، عندما جمعت الإمارة أيضًا حوالي 750 مليون دولار من إصدار الصكوك.

وللشارقة ديون مستحقة السداد في عام 2022 تقدر بنحو 1.9 مليار دولار، فيما يقدر إجمالي الديون المبنية عليها بـ 14 مليار دولار، وهو ما يمثل حوالي 40٪ من الناتج المحلي الإجمالي، بحسب وثيقة حكومية اطلعت عليها الجريدة الرسمية. Arabiya.net.

وتقدر إمارة الشارقة حجم الإنفاق للعام الحالي بنحو 6 مليارات دولار، فيما يتوقع أن يصل حجم الإيرادات من مواردها المختلفة إلى نحو 3.5 مليار دولار.