غادر فريق العلوم والهندسة السعودي، فجر الجمعة، الرياض للتنافس على جوائز في معرض Regenern الدولي للعلوم والهندسة (ISEF 2022)، والذي سيقام في أتلانتا، جورجيا، في الفترة من 7 إلى 23 مايو، بمشاركة المملكة ممثلة بمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”. ووزارة التربية والتعليم.

يضم فريق العلوم والهندسة السعودي 35 طالبًا وطالبة من 11 قسمًا تعليميًا يشاركون في مشاريع نوعية في مجالات واعدة، بما في ذلك: الذكاء الاصطناعي، والطاقة المتجددة، والمستحضرات الصيدلانية، والبيئة. واحد من 19 برنامجًا مختلفًا تقدمها موهبة سنويًا للطلاب الموهوبين الذين يتم اكتشافهم سنويًا في المملكة العربية السعودية.

تم ترشيح أعضاء الفريق بعد سلسلة من التدريبات المكثفة من قبل مجموعة من المدربين السعوديين والأجانب، بما في ذلك الأكاديميين والخبراء والمحكمين في مختلف التخصصات، لتطوير مهارات العرض والتحدث، والاستعداد للمشاركة في التحكيم في ISEF 2022.

الاستعداد للرحلة إلى أمريكا

ستشارك المملكة العربية السعودية، ممثلة بموهبة، في ISEF 2022 كراعٍ رئيسي. من بين المشاريع المرشحة لجائزة موهبة الخاصة، بعد مراجعة جميع المشاريع في المجالات المحددة لاختيار المشاريع المناسبة للتحكيم (عن بعد)، سيتم الحكم على المشاريع المتبقية بالحضور الأسبوع المقبل في معرض إنتل ISEF، وستكون موهبة هي قدمت للفائزين منحة من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، أو منحة لحضور برنامج موهبة العالمي للإثراء بالإضافة إلى مكافأة مالية.

وأكد الأمين العام لموهبة الدكتور سعود المثامي، في تصريح خاص لموقع العربية نت، أن هؤلاء الطلاب يمثلون صفوة الطلاب السعوديين، ولم يصلوا إلى هذه المرحلة إلا بعد عدة مراحل من التدريب والتأهيل والتأهيل. المشاركة، ونتطلع بإذن الله إلى تحقيق نتائج مشرفة لطلابنا بعد التدريب الذي قدموه إليه، ويعودون إلى وطنهم، وقد مثلوه على أحسن وجه في العالم.

وأضاف: “موهبة تحصل نيابة عن المملكة على جائزة دولية في مجال الطاقة ضمن جوائز ISEF الخاصة للعام الثاني على التوالي، حيث تبلغ نسبة العام 62٪ مقارنة بـ 38٪ من الخارج، بينما تبلغ النسبة نسبة المشاركين في الحضور 67٪ مقابل 33٪ افتراضياً.

بالإضافة إلى ذلك، تعد هذه المشاركة السادسة عشرة على التوالي للمملكة العربية السعودية في معرض إنتل ISEF، حيث بدأت مشاركتها في عام 2007، كجزء من برنامج سنوي تنظمه مؤسسة “موهبة”، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم. وحصل الطلاب السعوديون خلال المشاركة السابقة على 83 جائزة، منها 53 جائزة تخصصية، و 30 جائزة خاصة. كما قدمت المؤسسة جوائز دولية سنوية خاصة في المسابقة لطلاب من 20 دولة.

قبل مشاركتهم في ISEF، يمر الطلاب السعوديون برحلة طويلة من التدريب والتأهيل من خلال برامج موهبة التي يتلقونها طوال التحاقهم بها، بعد اكتشافهم، والتي تؤهلهم وتمكنهم من الوصول إلى هذا المستوى العلمي والبحثي.