أغلقت البورصات الرئيسية في منطقة الخليج على انخفاض يوم الأربعاء، متتبعة تأثير معنويات التهدئة في الأسواق العالمية، في حين واصل المستثمرون ضخ الأموال في دبي بعد أن رفعت …

تراجعت الأسهم الأوروبية، اليوم الأربعاء، فيما ارتفعت أسعار النفط، حيث غطت المؤشرات في سوق السندات الصعوبات القادمة للاقتصاد الأمريكي على تأثير الآمال في إنهاء الصراع الأوكراني من خلال المفاوضات بين موسكو وكييف.

وقالت فرح مراد، كبيرة محللي السوق في قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في XTP: “تظل بورصة أبو ظبي عرضة لتقلبات أسواق النفط”.

ارتفع مؤشر سوق دبي الرئيسي للجلسة السادسة على التوالي، وأغلق على ارتفاع بنسبة 0.4٪.

رحب المستثمرون بقرار هيئة كهرباء ومياه دبي بزيادة حجم الاكتتاب العام الأولي إلى 17٪، حيث جمع ما يصل إلى 5.7 مليار دولار، مما قد يجعله أكبر عملية بيع للأسهم العامة في المنطقة منذ الطرح العام الأولي للسعودية. وسجلت أرامكو رقما قياسيا بجمعها 29.4 مليار دولار في 2019.

وارتفع سهم شعاع كابيتال 1.3 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها ستستحوذ على أليانز مارين آند لوجيستكس هولدنجز.

وتراجعت أسهم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) 1٪، فيما أغلق سهم تبريد منخفضًا 5.4٪، بعد أن بدأت الشركتان التداول دون توزيع أرباح.

وهبط المؤشر السعودي الرئيسي 0.5 بالمئة.

وتراجع سهم بن داود القابضة 4.4 بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن تراجع أرباحها في الربع الأخير من العام.

وتراجع مؤشر أبوظبي بشكل طفيف منهيا سلسلة مكاسب استمرت ستة أيام.

وأغلق المؤشر القطري منخفضا 0.6 بالمئة، فيما تراجع مؤشر البورصة القيادي في مصر 1.3 بالمئة.

السعودية: هبط المؤشر 0.5 بالمئة إلى 13038 نقطة.

أبوظبي .. وتراجع المؤشر 0.6٪ عند 9846 نقطة.

دبي: ارتفع المؤشر 0.4٪ إلى 3527 نقطة.

قطر: انخفض المؤشر 0.6٪ إلى 13557 نقطة.

مصر .. وتراجع المؤشر 1.3٪ إلى 11239 نقطة.

البحرين: انخفض المؤشر 0.8٪ إلى 2062 نقطة.

عمان وزاد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 4203 نقاط.

الكويت ارتفع المؤشر 0.2 في المئة الى 9050 نقطة.