سنتعرف في مقالنا على أهم الأرقام الخاصة بتفشي فيروس كورونا حول العالم، وما هي أهم أعراض كورونا وطرق التعامل معها.

ما هي متلازمة الشرق الأوسط التنفسية
متلازمة الشرق الأوسط التنفسية هي مرض تنفسي فيروسي يسببه أحد فيروسات كورونا (فيروس كورونا لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية أو MERS-CoV)، والذي تم اكتشافه لأول مرة في المملكة العربية السعودية في عام 2012.
فيروسات كورونا هي عائلة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تسبب المرض للإنسان، وتتراوح طيفها من نزلات البرد إلى متلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة (سارس).
أعراض كورونا


تتشابه أعراض الكورونا مع أعراض الأنفلونزا أو الزكام، وتؤثر على الجهاز التنفسي السفلي، وتشمل الآتي
– سيلان الأنف
صداع الراس
– سعال
-إلتهاب الحلق
-حُمى
الشعور العام بالتعب والإرهاق.
تختلف شدة الأعراض من شخص لآخر، فبعض الحالات تكون خفيفة للغاية مع أعراض مشابهة لنزلات البرد، وبعض الحالات تشبه الالتهاب الرئوي الشديد الذي يتطلب العلاج في المستشفى.
يعتقد مركز السيطرة على الأمراض أن الأعراض قد تظهر بعد يومين من التعرض لفيروس كورونا أو لمدة 14 يوما بعد التعرض.
لا يصاب بعض المرضى بالحمى في البداية أو قد يصابون “بالتهاب رئوي خفيف”، مما يعني أنهم قد ينقلون العدوى للآخرين لأنهم ليسوا مرضى بدرجة كافية لدخول المستشفى.
ماذا تفعل بعد الشعور بالأعراض
عند ظهور الأعراض فإن الخطوة الأولى هي البقاء في المنزل، والابتعاد عن الذهاب إلى العمل أو المدرسة أو الأماكن العامة، ويجب ألا يستقبل أي زائر.
اتصال
والخطوة الثانية هي الاتصال بالجهات المختصة، كالمستشفى أو العيادات، للحصول على المشورة التي تتناسب مع الأعراض التي يعاني منها الشخص.
يجب على الشخص عدم التوجه فورًا إلى العيادات والمراكز الصحية قبل التواصل عبر الهاتف.
عزل
في الخطوة الثالثة، ينصح والش بعزل الشخص لنفسه عن الجمهور، وفي حالة العيش مع أشخاص آخرين، يجب عزل الشخص في غرفة جيدة التهوية، وإغلاق الباب طوال فترة العزل.
أيضًا، يجب على أولئك الذين تظهر عليهم الأعراض استخدام الحمام فقط عندما ينتهي الآخرون من استخدامه، وعدم مشاركة المنشفة مع الآخرين.
نفايات
والخطوة الرابعة هي الاهتمام بعملية التخلص من النفايات، واستخدام كيسين للنفايات بدلاً من كيس واحد عند التخلص منها.
الطعام
عند التسوق أو طلب الوجبات، يجب أن يتم ذلك باستخدام التطبيقات الإلكترونية، أو عبر الهاتف، ويجب على الموصل ترك المشتريات أو الوجبات عند عتبة الباب.
متى تذهب الى الطبيب
لا بد من التوجه للطبيب المختص فور ظهور إحدى الأعراض السابقة، للتأكد من وجود إصابة بفيروس كورونا أو ما إذا كانت مجرد نزلة برد أو مشكلة في الجهاز التنفسي، مع ضرورة متابعتها التعليمات والنصائح اللازمة حسب موقع “Mayo Clinic”.
هل يوجد لقاح ضد فيروس كورونا وما هو العلاج
لا يوجد حاليًا لقاح أو علاج محدد لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. العلاج المتاح داعم ويعتمد على الحالة السريرية للمريض.
اهم الارقام حول تفشي فيروس كورونا حول العالم


حالات
97908
حالات الوفاة
3،353
التعافي
54124
حالات منتهية
57477
الحالات المصابة حاليًا
40431
حالات مستقرة
33952
الحالات الحرجة
6479

ارقام حول تفشي فيروس كورونا
– “فرنسا 19 إصابة إضافية ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 57”.
أكدت فرنسا يوم الجمعة 28 فبراير 2023، 19 حالة إصابة إضافية بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 57 منذ نهاية شهر يناير، في وقت أعلن فيه وزير الصحة أوليفييه فيران عن وصول تفشي الفيروس. مرحلة جديدة في البلاد.
وقال الوزير “في فرنسا تم الوصول إلى مرحلة جديدة من الفيروس وانتقلنا الآن إلى المرحلة الثانية (من ثلاثة) الفيروس ينتشر في أراضينا وعلينا الحد من انتشاره”. زيارة إلى منطقة لويز (شمال) التي شهدت وفاة أول فرنسي نتيجة إصابته بالفيروس.
حتى الآن، توفي شخصان في فرنسا بسبب الفيروس، الأول مدرس فرنسي يبلغ من العمر 60 عامًا تم الإعلان عن وفاته يوم الأربعاء، وسائح صيني يبلغ من العمر 80 عامًا.
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، “إننا نواجه أزمة وبائية، وعلينا مواجهتها بأفضل طريقة”.
كوريا الجنوبية ارتفاع حاد في عدد الإصابات
أما بالنسبة لكوريا الجنوبية، فقد أحصت السلطات 3 وفيات جديدة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات في هذا البلد إلى 16، مع 594 إصابة جديدة، وهي أعلى زيادة يومية في الإصابات في هذا البلد.
وبالتالي، اقترب عدد الإصابات في كوريا الجنوبية من 3000، مما يجعلها ثاني أكثر الدول تضررًا من وباء Covid-19 بعد الصين.
– “إيران عدد الوفيات 210 حالة”.
وفي إيران، نقلت إذاعة البي بي سي الفارسية عن مصادر طبية تأكيدها أن عدد الوفيات وصل إلى 210 حالات في هذا البلد. ونفت الحكومة هذه النتيجة التي تزيد عن ستة أضعاف الحصيلة الرسمية.
يأتي ذلك فيما رفعت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، مخاطر انتشار الفيروس في العالم إلى “أعلى مستوى”، ودعت جميع الدول التي لم تسجل إصابات بعد إلى الاستعداد لوصول الوباء، محذرة من أن من شأنه أن يرتكب “خطأ فادحًا” إذا اعتقدت أنه محصن منه.
ونفى المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور هذه الأرقام. وقال المتحدث في تغريدة، إن “إعلام الملكة، بي بي سي فارسي، مشغول بمنافسة الشبكات السعودية والألبانية في نشر الأكاذيب، وإعطاء جمهورها رقما خاطئا دون ذكر المصدر”.
وأضاف أن “شفافية إيران النموذجية في نشر المعلومات حول فيروس كورونا فاجأت الكثيرين”.
والحصيلة الرسمية المعلنة في طهران حتى الجمعة 9 وفيات جديدة، ليرتفع العدد إلى 43205 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 593.
– “الولايات المتحدة 62 حالة إصابة بالفيروس”
في غضون ذلك، تم تسجيل ثلاث حالات مجهولة المصدر في الولايات المتحدة. وسُجلت 62 إصابة في هذا البلد، دون أي وفيات، بحسب ما أعلن الرئيس دونالد ترامب، الجمعة 28 شباط / فبراير. واعتبر أن “الصحافة دخلت حالة من الهستيريا”، مؤكدًا أن 35 ألف شخص يموتون بسبب الإنفلونزا كل عام في. بلده.
أجلت واشنطن إلى أجل غير مسمى قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، التي كان من المقرر عقدها في مارس في لاس فيجاس، خوفا من تفشي الوباء.
“أمريكا اللاتينية 3 حالات في المكسيك وواحدة في البرازيل”
بعد تسجيل أول إصابة بالفيروس في أمريكا اللاتينية في البرازيل، أعلنت المكسيك عن ثلاث حالات لأشخاص سافروا إلى إيطاليا.
– “السعودية إغلاق مدينتي مكة والمدينة أمام مواطني دول مجلس التعاون الخليجي”.
من جانبها، قررت المملكة العربية السعودية، الجمعة، تعليق دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي إلى مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة بسبب مخاوف من الفيروس، بعد أن علقت أيضًا مؤقتًا يوم الخميس دخول الراغبين في الأداء. العمرة وزيارة المدينة المنورة.
ولم تسجل السعودية أي إصابة بالفيروس على أراضيها، لكن معظم الدول المجاورة سجلت عشرات الحالات في الأيام الأخيرة، أغلبهم من العائدين من إيران.
“الصين انخفاض تدريجي في عدد الإصابات والوفيات”
أما الصين، حيث ظهر الفيروس الجديد في ديسمبر، فإن عدد الوفيات والإصابات مستمر في الانخفاض تدريجياً، بفضل إجراءات الحجر الصحي التي شملت أكثر من 50 مليون شخص.
وأعلنت السلطات الصينية، السبت، عن 427 حالة إصابة جديدة، و 47 حالة وفاة. في المجموع، تم تسجيل 79251 حالة و 2835 حالة وفاة في الصين منذ بدء تفشي المرض.
– “إيطاليا بؤرة انتشار الفيروس”
وفي إيطاليا، بلغ عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا 888، توفي منهم 21. أصبحت البلاد بؤرة لانتشار الفيروس.
اتخذت روما إجراءات صارمة لردع انتشار الوباء على أراضيها، بما في ذلك إغلاق المدارس، وإلغاء الأحداث الرياضية والثقافية، وفرض الحجر الصحي على 11 مدينة في الشمال، وهي الرئة الاقتصادية للبلاد.
– “لبنان إصابة رابعة وإجراءات لتقييد السفر”.
في لبنان، حُصيت إصابة رابعة بفيروس كورونا الجديد، تزامنا مع إعلان الحكومة وقف النقل الجوي والبري والبحري للقادمين من الدول الرئيسية التي تشهد انتشار الفيروس، باستثناء اللبنانيين الراغبين في العودة إليها. بلدهم أو الأجانب المقيمين في لبنان.
دعا وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب، في بيان، مساء الجمعة، جميع المؤسسات التعليمية إلى الإغلاق من صباح يوم السبت 29 فبراير حتى 8 مارس 2023، مضيفًا “بعد ذلك، ستتوقف التطورات الصحية عن العمل. متابعة للبناء على ما هو مطلوب “.