ينتمي Olapex Olapex إلى الأدوية التي تهتم بالعقل. يحتوي هذا الدواء على مادة أولانزين وهي من المواد التي تتعامل مع الدماغ بشكل كبير وتؤثر عليه وسلوكيات الإنسان وتفكيره. يستخدم في علاج الأمراض والمشاكل النفسية.

قد تكون أيضا مهتما ب

تعرف على المزيد حول Olapex

أولابكس

يعتبر هذا الدواء من أنواع الأدوية التي تساعد في حل المشاكل العصبية والنفسية الصعبة، ولهذا نقدم لكم مؤشرات للاستخدام

  • يساعد Olapex في علاج مرض انفصام الشخصية.
  • يساعد Olapex في التخلص من الاضطرابات التالية في شكل وجهين.
  • من خلال عقار Olapex يعالج الهوس، الذي له اختلاف دائم في أسباب المرض. كما أنه يعتبر من الأدوية التكميلية التي يمكن من خلالها استخدام أنواع أخرى من الأدوية بجانبها أو استخدامها بمفردها.
  • يساعد Olapex في علاج الاكتئاب الشديد، والذي يستخدم لتسريع عملية الشفاء.
  • يساعد Olapex على التخلص بشكل دائم من الاضطرابات الصعبة.

يحذر عند استخدام Olapex

أولابكس

  • من الضروري استخدام الدواء بشكل دائم ويومي وفي نفس الوقت المحدد ويفضل تناوله فور تناوله حتى لا يعاني من تقرحات المعدة.
  • قد يحتاج Olapex إلى فترة من الوقت لإظهار تحسنه، لذلك يجب تجنب فكرة الاستغناء عن Olapex في حالة التأخير أو البطء في عملية الاسترداد والتعافي تمامًا.
  • البرنامج العلاجي لـ Olapex هو زيادة تدريجية في جرعته من أجل الوصول إلى مستوى جيد من التحسن وخلال فترة زمنية قصيرة، وكذلك الزيادة التدريجية من أجل تجنب التسمم أو الوصول إلى مشاكل عصبية.
  • أثناء استخدام Olapex، إذا لم تشعر بتحسن، يقوم الطبيب المعالج بزيادة الجرعة حسب الحاجة، وقد يحتاج إلى تغيير نوع العلاج.

تعرف أيضًا على

موانع استعمال Olapex

يحظر استخدام Olapex في بعض الحالات من أجل منع أي آثار صحية ضارة.

  • يجب تجنب الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه أي من المواد الكيميائية المستخدمة في تصنيع olapex تمامًا.

الآثار الجانبية التي قد تصاحب Olapex

  • الرغبة المستمرة في النوم.
  • الشعور بدوار شديد.
  • مشاكل في التوازن والحركة.
  • رعاش شديد في أطراف الجسم.
  • رعاش غير طبيعي للجسم.
  • تقلص شديد في عضلات الوجه.
  • الرغبة الشديدة في الجلوس بشكل طبيعي.
  • ظهور الام شديد في الرأس.
  • الشعور بالتعب الشديد يتبعه عدم القدرة على إكمال أي جهد.
  • زيادة الوزن بشكل دائم ومفرط.
  • زيادة كبيرة في رغبتك في الأكل وبشكل أكبر من المعدل الطبيعي.
  • الإصابة بجفاف شديد في الفم وتقشف في الشفتين.
  • إمساك شديد في المعدة.
  • مشاكل كبيرة في الهضم والسرعة.