نفذت وزارة الداخلية، اليوم، حكماً تأديبياً بالإعدام بحق أحد الجناة في منطقة مكة المكرمة، بندر بن علي بن محمد الزهراني (سعودي الجنسية)، الذي قتل ثلاثاً من بناته (أعمار ست سنوات وأربع سنوات وسنتين). سنوات) بذبحهم بالسكين.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على الجاني، وأسفر التحقيق معه عن اتهامه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى محكمة الجنايات صدرت بحقه محضر يثبت ما نسب إليه.

وبسبب بشاعة هذه الجريمة، حكم عليه بالإعدام كتدبير تأديبي، وأيدته محكمة الاستئناف والمحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بتنفيذ ما صدر قانونا بتأييده. بالإشارة إلى الجاني المذكور، ونُفذ حكم الإعدام عقاباً تأديبياً على الجاني بندر بن علي بن محمد الزهراني، اليوم الأربعاء 13/8/1443 هـ. الموافق 16/3/2022 م بمنطقة مكة المكرمة.

تعود الحادثة إلى عام 2018، عندما استيقظ حي مالاوي بمكة المكرمة على صوت أم تصرخ طالبة النجدة بعد أن دخل الأب في حالة من الهستيريا وذبح بناته الثلاث، في كارثة هزت الشارع السعودي.

وعلمت العربية نت من مصادرها أن الأم وهي أفريقية دخلت مستشفى الملك فيصل بمكة المكرمة لسوء حالتها النفسية. وأشارت المصادر إلى أن سبب الجريمة هو الخلافات الأسرية.

وفي تفاصيل هذه المأساة، خرج الأب من المنزل ملطخاً بالدماء ملابسه وسط الانهيار التام للأم التي لم تنجح صراخها في إنقاذ بناتها من حالة الهيجان النفسي التي عانى منها الأب. استيقظت على صرخات بناتها بعد أن اقتحم الأب غرفتهن حاملاً سكينًا وبدأ بقتلهم واحدة تلو الأخرى، بينما تمكنت الأم من الهرب وصرخت طلباً للمساعدة من المارة.

أحد الجيران يُدعى مركز العمليات الموحدة، وبمساعدة أحد المارة تمكن من دخول المبنى والسيطرة على الجاني، بحضور فريق من الدوريات الأمنية.

واتضح أن الجاني يبلغ من العمر 33 عامًا، واتضح من المعلومات الأولية وقتها أنه متعاطي للمخدرات.