رئيس “دسر” للعربية: تشغيل مصنعي الحافلات والأنابيب الفولاذية في 2024

فريق التحرير
2022-03-30T15:15:46+03:00
إقتصاد
فريق التحرير30 مارس 2022آخر تحديث : الأربعاء 30 مارس 2022 - 3:15 مساءً
رئيس “دسر” للعربية: تشغيل مصنعي الحافلات والأنابيب الفولاذية في 2024

قال رائد بن ناصر الريس، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للاستثمارات الصناعية (دسر)، إن دسر هي إحدى مبادرات الكيانات الكبرى في المملكة العربية السعودية ممثلة في صندوق الاستثمارات العامة وأرامكو وسابك لتوطين الصناعة في المملكة. ورفع مستوى المحتوى المحلي.

أعلنت دسر عن إنشاء مصنع للأنابيب الفولاذية، ومصنع للهيدروجين والحافلات الكهربائية التقليدية، ومركز ابتكار وتصنيع للطباعة ثلاثية الأبعاد، بالإضافة إلى مصنع لإنتاج المواد الكيميائية بالتعاون مع شركة بيكر هيوز.

قال الدكتور رائد الريس، في مقابلة مع قناة العربية، اليوم الأربعاء، إن اتفاقية “دسر” الأولى استطاعت إبرامها مع شركة سيا تشانغوون الكورية التي تمتلك تقنيات عالية وسمعة طيبة في أسواق الإنتاج. من الأنابيب الفولاذية لإنشاء مصنع في المملكة العربية السعودية بطاقة إنتاجية 19 ألف طن سنويا. مع أحجام الأنابيب التي تتراوح من 3 إلى 10 بوصات، فهي تتميز بقدرتها على تحمل الضغط العالي ومقاومة الصدأ ولها عمر أطول.

وأضاف أن الهدف من هذا الاستثمار هو تأمين الإمدادات للأسواق المحلية وتقليل الواردات من هذا النوع من الأنابيب وخدمة قطاعات النفط والغاز والمياه، متوقعا التشغيل التجاري في الربع الثالث من عام 2024.

كانت أول اتفاقية مشتركة مع شركة Sia Changwon الكورية، لإنشاء أول مصنع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك) لتصنيع أنابيب الفولاذ المقاوم للصدأ غير الملحومة.

ويقدر إجمالي الاستثمار لهذا المشروع بمليار ريال (270 مليون دولار)، وستضخ شركتا سيا ودسر ما يصل إلى 525 مليون ريال (140 مليون دولار) بمعدل 51٪ و 49٪ على التوالي، بينما ستضخ باقي المشاريع. سيتم تمويل المبلغ من قبل صندوق التنمية الصناعية السعودي.

قال الرئيس التنفيذي لشركة دسر، إن اتفاقية إنشاء مصنع للحافلات في المملكة العربية السعودية جاءت نتيجة تعاون بين القطاعات الحكومية والمستثمرين في المملكة العربية السعودية ضمن بيئة محفزة للعديد من الاستثمارات نتيجة رؤية المملكة 2030 التي أزالت التحديات.

وأضاف أن المصنع بسعة 3 أتوبيسات سعودية يعد الأول من نوعه في السعودية ويستهدف جميع أنواع المحركات سواء كانت تقنيات الهيدروجين أو الاحتراق الداخلي أو المحركات الكهربائية. من القطاعات.

وأوضح أنه من المقرر أن يبدأ تشغيله في الربع الرابع من عام 2024.

تم إنشاء المصنع بالشراكة مع شركة تطوير لخدمات النقل والشركة الصينية CHTC KINWIN في جدة.

وقال الدكتور رائد الريس إن الاتفاقية الثالثة جاءت مع شركة 3D Systems الأمريكية المدرجة في البورصة لتقديم حلول هندسية للطباعة ثلاثية الأبعاد والطباعة حسب الطلب لخدمة القطاعات الرئيسية كالصناعي والصناعي. القطاعات الطبية والدفاعية.

وأضاف أن المشروع يقوم على أسس تجارية للطباعة وشركة مدرجة في البورصة، وهي من رواد التقنيات ثلاثية الأبعاد، ونهدف من خلال الشراكة معها لنقل التكنولوجيا الحديثة لتكون ممكنة للعديد من فرص التوطين العديد من المنتجات في مختلف القطاعات.

وقال إن المشروع سيبدأ التشغيل التجاري هذا العام.

وحول الاتفاقية الرابعة قال الرئيس التنفيذي إنها مع شركة “بيكر هيوز” الأمريكية لتوطين صناعة كيماويات الحقول النفطية، خاصة وأن العديد من هذه المواد يتم تصديرها ثم إعادة استيرادها مرة أخرى، وبالتالي يهدف المصنع إلى تعظيم القيمة المضافة والاستفادة منها. محليًا، وتأمين الإمدادات.

وأضاف أن المصنع يهدف إلى إنتاج أكثر من 100 مادة كيميائية مختلفة لجميع القطاعات في النفط والمياه.

تبلغ الطاقة الإنتاجية للمنشأة 30 ألف طن متري سنويًا لإنتاج الكيماويات المستخدمة في عمليات تصنيع النفط المستخرج ومعالجة المياه، حيث سيكون المشروع من أوائل المشاريع في المملكة التي ستدخل تقنية التفاعل الكيميائي.

رابط مختصر