قالت آنا بوبوفا، رئيسة الخدمة الفيدرالية الروسية لمراقبة حماية حقوق المستهلك “Rosputrebnadzor”، إن الولايات المتحدة تمول أكثر من 300 مختبر بيولوجي منتشرة حول العالم.

وقال المسؤول الروسي في المؤتمر السنوي لعموم روسيا حول الأمراض المعدية “هناك مناطق بها كثافة عالية للمختبرات الأمريكية، العسكرية والمدنية على حد سواء، وعددها يتزايد يوما بعد يوم”، مشيرا إلى أن عددها يتزايد يوما بعد يوم. حاليا أكثر من 300 معمل.

وتابعت بوبوفا: “على خلفية جائحة الفيروس التاجي في العالم، تقوم بعض الدول ببناء منشآت جديدة من هذا القبيل في جميع أنحاء العالم، أي أن العدد آخذ في الازدياد”.

يأتي ذلك بعد أن اتهم المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف البنتاغون بالتورط في تطوير مكونات أسلحة بيولوجية في أوكرانيا.

وأشار كوناشينكوف إلى أن وزارة الدفاع الروسية تواصل دراسة الوثائق الواردة من موظفي المختبرات البيولوجية الأوكرانية، والتي تتعلق بالأنشطة البيولوجية العسكرية السرية للولايات المتحدة في أوكرانيا.

يوم الخميس الماضي، ادعى قائد قوات الدفاع الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي للجيش الروسي، إيغور كيريلوف، أن “الهياكل القريبة من الإدارة الأمريكية الحالية شاركت في الأنشطة المذكورة، بما في ذلك صندوق استثمار Rosemont Seneca، الذي يقوده رجل الاعمال هانتر بايدن نجل الرئيس جو بايدن “. .