المراهقة ومشاكلها من المعروف أن فترة المراهقة هي فترة مليئة بالمشاكل والتغيرات الكبيرة في شكل وشخصية الإناث والذكور، وسنشرح لك أهم المشاكل التي تحدث في فترة المراهقة وكيفية التعامل معها. معهم.
المراهقة هي التي تعزز مشاعر الخصوصية لدى الأولاد. يبدأون في تقرير مصيرهم في الأمور التي يعتبرونها خاصة بهم. يرتبط بعضهم بحياتهم العاطفية، والبعض الآخر مرتبط بمذكراتهم المدرسية. يجب أن يقال هنا أن التشاور مع أولياء الأمور ضروري على جميع المستويات، ويجب ألا يخفي الأطفال تفاصيل الحياة الأساسية عن والديهم، مهما كانت خاصة. لكن الأمر يتوقف على قدرة الوالدين على التأثير في حياة طفلهما وإمكانية لجوءهما إلى الحوار البناء بدلاً من التصعيد، الأمر الذي يؤدي إلى تكوين مسافات سلبية بين الطرفين.

مشاكل المدرسة للمراهقين

الهروب من المدرسة عمدا
في هذا الفعل هناك اعتراض قوي على القواعد وحب المظهر والانتباه، والأفضل في هذه الحالة أن تشرح أهمية المدرسة ودورها المستقبلي في حياة ابنك.
انخفض المستوى الأكاديمي بشكل ملحوظ عن المستوى العام في الصفوف السابقة
قد تكون هناك بعض الفصول التي لا يتقنها طفلك أو أنه لم يعد جيدًا في تنظيم الوقت والدراسة. ضع جدولًا دراسيًا منتظمًا واطلب من معلم الفصل المساعدة في اكتشاف أفضل الطرق لتحقيق التحصيل الدراسي.
العنف والبلطجة في المدرسة
لا يتحدث الأطفال عن هذه المشكلة، لذا يجب عليك متابعة الأطفال عن كثب لمعرفة ما إذا كانت المدرسة آمنة حقًا أو ما إذا كانت هناك أعمال تنمر وأذى جسدي يحدث لأطفالك.
عدم الرغبة في القيام بالأنشطة المدرسية
الكسل والخمول مصحوبان بذلك، وقد تتفاجأ من أن هذه الأسباب عادة ما تكون جسدية بسبب نقص المعادن في جسم أطفالك.
مشاكل في الأكل والشكوى باستمرار من نوع الأطعمة المقدمة له
حاول معرفة المزيد عن ذوق أطفالك في الطعام ويمكنك أن تطلب منهم المشاركة في إعداد مائدة الغداء في منزلك.
الإحجام وعدم الرغبة في الذهاب إلى المدرسة
قد يكون سبب هذه الرغبة هو عدم وجود أصدقاء في المدرسة والشعور بالوحدة، كما يمكن أن يكون بسبب عدم أخذ قسط كافٍ من الراحة كل يوم والتعب المستمر. تحدث إلى الابن وحاول اصطحابه لإجراء فحص طبي شامل لمعرفة ما إذا كانت هناك مشكلة صحية.

الأسرار التي يخفيها الأولاد عن والديهم في سن المراهقة

• تغيرات فيزيائية
التغيرات الجسدية للصبي في مرحلة المراهقة محرجة له ​​، خاصة إذا تحدثنا عن أمور حساسة مثل الصوت والتغيرات التي تؤثر على نموه البدني. يشعر بالخجل من الحديث عنها وأحيانًا يحاول إخفاءها لأنه يعتبرها أمورًا غريبة أو ملحة ملحة لم يكن يتوقعها. كل ما يجب على الوالدين فعله في هذا السياق هو مساعدته على قبول جسده الجديد دون استخدام الفكاهة أو المزاح، بل استبداله بطريقة جادة حتى لا يجد الصبي أنه أصبح موضع سخرية وبالتالي ينفر من جسده. الجسم أكثر.
• الوقوع في الحب
يحتفظ المراهق بحياته العاطفية لأنه يعتبرها شيئًا جديدًا في حياته. أحيانًا يخاف من رد فعل أسرته على الأمر، خاصة وأن الكثيرين منهم يرون في مفهوم حب الصبي المراهق بابًا سلبيًا يصرف انتباهه عن دراسته أو يهدد استقرار حياته. ولكن على العكس من ذلك، فإن الحب يثري قلب ابنهما وحياته ويجعله يختبر معنى السعادة الروحية. لكن من المهم للآباء في هذا السياق مراقبة تفاصيل العلاقة العاطفية لابنهم والتأكد من خلوها من التفاصيل المشبوهة.
• مشاكل شخصية
* أولاً يحاول المراهق التخلص من كل القيود التي تفرضها أسرته، ويبدأ في الشعور برغبة قوية في التمتع بالاستقلال التام.
ثانيًا شعور المراهق وكأنه لا يحتاج إلى نصيحة والديه وأنه أصبح قادرًا على اتخاذ قراراته بنفسه دون اللجوء إلى أحد.
ثالثًا عدم اختيار الأصدقاء، وفي كثير من الأحيان يقع المراهقون فريسة لأصدقائهم السيئين، وهذا ما يكسبهم عادات وسلوكيات خاطئة تؤثر على مستقبلهم الأكاديمي.
رابعاً العنف في التعامل مع أصدقائه وأخواته ورغبته في السيطرة عليهم.
خامساً الإنترنت وسوء استخدامه وطول ساعاته على مواقع التواصل الاجتماعي، والرغبة في تكوين علاقات مع الجنس الآخر دون علم الوالدين.
سادساً التعرض لبعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، والرغبة المستمرة في العزلة والابتعاد عن الحياة الاجتماعية.
سابعاً اضطراب الشهية، وهو إما الرغبة المستمرة في الأكل، حتى لو لم يشعر الفرد بالجوع أو أضرب عن الطعام.
ثامناً .. التدخين في سن مبكرة نتيجة الأفكار السلبية التي يغرسها فيه الأصدقاء السيئون، والرغبة في التقليد دون مراعاة المخاطر التي قد يتعرض لها ويتطور الأمر بمرور الوقت إلى تعاطي المخدرات، السرقة والكذب للخروج منه يجد نفسه يستمتع به عندما يكذب حتى يصبح الكذب عادة.
تاسعاً العصبية المفرطة، لأن المراهق في هذه الفترة يشعر أنه على حق دائماً، ولا يريد أن يتقبل النقد ممن حوله.
عاشرًا … الأنانية المفرطة، والرغبة في إشباع كل رغباته واحتياجاته، حتى لو كانت عائلته لا تملك القدرة المادية على إشباع هذه الرغبات، ويهتم دائمًا بإعطاء الأولوية لمصالحه على مصالح من حوله.