علاج إدمان الحشيش في المنزل من خلال وصفات طبيعية بسيطة، كما سنوضح من خلال مقالنا أهم أضرار وأعراض إدمان الحشيش.

حشيش

وهي مادة راتنجية تستخرج من نبات القنب، وهو نبات يستخدم في صنع الحبال ويتم استخراج أكثر من منتج مخدر منه، مما يؤثر على الحالة المزاجية والحالة الجسدية مثل الماريجوانا.
ويتكون من عدة مواد كيميائية متمثلة في الهيدروكربونات الشمعية التي تساعد القار الذي يترسب في رئتي المدمن وتكوين التوربينات التي تؤثر على الرئتين لأنها تشبه القطران.
يحتوي القنب أيضًا على العديد من السموم مثل أول أكسيد الكربون والأمونيا وبخار الأسيتون وبخار الأسيتون.

الادمان

وهو الاستعمال الخاطئ للمواد المخدرة والتعود عليها تدريجياً وصعوبة القيام بأي عمل إلا بعد تناول الجرعة ويصبح الدواء مسيطراً على الشخص وليس العكس ويضع حياته تحت سيطرته.
قد يعود سبب إدمان الحشيش وتعاطيه إلى البيئة المحيطة بالفرد وخاصة البيئة الأسرية، نتيجة إهمال المراهقين وإعطائهم ما يريدون وتلبية طلباتهم مهما كانت دون اعتراض.
وقد يعود ذلك إلى حقيقة أن الآباء والأمهات يتعاطون نفس العقار الذي يستخدمه المدمن أو يعملون في تجارة القنب ويجربه الابن، وكل هذا يؤدي إلى الإدمان.

هل يمكن علاج إدمان الماريجوانا في المنزل

يمكن علاج إدمان القنب في المنزل في المراحل الأولى من استخدامه، ولكن لا شك أنه من الأفضل الوصول إلى أقصى مراحل الشفاء دون انتكاسات والعودة إلى التعاطي، لذلك من أجل علاج إدمان الحشيش في المنزل، فهو يتم من خلال ما يلي –
– أن قرار الإقلاع عن الحشيش ينبع من داخل الشخص مع الاقتناع ببدء العلاج من الإدمان على الحشيش على الفور.
الامتناع عن تعاطي الحشيش نهائيا وتحمل أعراض الانسحاب مع تعاطي المخدرات لعلاج إدمان الحشيش من خلال المختصين حتى تمر المرحلة بأمان.
استعن بالمختصين ولا تيأس في حال تكرار المحاولات للتوقف ولا تيأس من العلاج.

علامات إدمان القنب

بشكل عام بين جميع مدمني الحشيش نلاحظ العلامات التالية
صعوبة التفكير وحل المشكلات
زيادة تحمل الدواء

أعراض الامتناع عن ممارسة الجنس عند عدم استخدام الدواء

عدم القدرة على الأداء أو الاسترخاء المتوازن
ضعف التنسيق
القلق أو جنون العظمة
فقدان الدافع
عدم أداء المسؤوليات في العمل أو المنزل

الآثار طويلة المدى لإدمان الحشيش

حيث تنقسم هذه التأثيرات إلى قسمين
التأثيرات على النفس
فقدان الذاكرة قلة الفهم والذاكرة
فقدان القدرة على التركيز
خلل في مفهوم الوقت تأخر رد الفعل
الإعاقة الإدراكية
الشعور بالاكتئاب
الشعور بالدوار
زيادة الشهية والرغبة في الأكل
التأثيرات على الجسم
تهيج العين
قلة التنفس
ضعف جهاز المناعة
صعوبة إقامة علاقات اجتماعية
– ضعف الرغبة الجنسية
– ضعف القدرة على الإنجاب
– خفض ضغط الدم
– جنون العظمة
-فُصام

الممارسات التي تساعد في التخلص من إدمان الحشيش

من الضروري ممارسة الرياضة بهدف إفراز أي مواد سامة في الجسم على شكل عرق، مع الإكثار من تناول العسل والفاصوليا السوداء والثوم والبصل، وتجنب الأطعمة الدهنية.
في النهاية نستنتج أن الحشيش مادة مخدرة لها تأثير قوي يجعل الفرد تحت سيطرته ولا يمكن إيقافه فجأة.
حيث يواجه المدمن العديد من الصعوبات أثناء علاج الإدمان وبعد الشفاء خاصة في حالة علاج الإدمان في المنزل، لأن وجود الوالدين أثناء علاج المدمن قد يكون أمراً سلبياً بالنسبة لهم لأنه ممكن للأسرة. عضو في تعاطي الحشيش وله أيضًا لأنه قد يخفي جرعات الإدمان في أماكن معينة في المنزل دون علم أحد ويأخذه في وقت لا يكون معه أحد ويستمر في تعاطيه.
لذلك فإن أسرة المدمن ليست على دراية كاملة بعملية علاج المدمن، وأن عملية علاج الإدمان في المنزل فكرة غير صحيحة وسلبية. يجب على المدمن الابتعاد عن كل تلك الأجواء السلبية والذهاب إلى مستشفى متخصص في علاج الإدمان ومتابعة حالته والخضوع للعلاج النفسي ودعمه ومساعدته على العودة إلى حياته الطبيعية.
وتعلمنا من الماضي أن السعادة والسرور والراحة النفسية لا توجد في المخدرات، بل في النعم العديدة التي وهبنا الله إياها، وأعظمها هبة العقل التي تميزنا عن غيرنا من المخلوقات.

هل يمكن علاج إدمان القنب بالأعشاب

يتساءل البعض عن علاج إدمان الحشيش بالأعشاب، وهل هي حقًا طرق مجدية يمكن من خلالها التعافي تمامًا من مرض الإدمان، وخاصة الإدمان على الحشيش، أم أنه عديم الفائدة. في الواقع، لم يثبت أن للأعشاب دور فعال في التخلص من الحشيش. أما الطرق المتبعة في علاج إدمان الحشيش فهي في سحب السموم وإعادة التأهيل النفسي والسلوكي.

ما هي أعراض انسحاب الحشيش

وهي مجموعة من العلامات التي تظهر بعد التوقف عن تعاطي الحشيش لفترة طويلة. تعتمد شدة أعراض انسحاب القنب على الجرعات المأخوذة ومدة تعاطي القنب. ومن أبرز هذه الأعراض
ويواجه المريض مشاكل شديدة أثناء النوم، مما يؤدي إلى الأرق الشديد.
خفقان القلب.
المعاناة من اضطرابات شديدة في المعدة.
زيادة التعرق خلال هذه الفترة.
سيلان الأنف باستمرار.
ألم شديد في العظام والعضلات
جلطات مفاجئة في القلب والدماغ.
– التعرض للدم الشديد في الجسم.
خلال هذه الفترة، يتميز المريض بالعصبية المفرطة والتهيج.
الميل للانتحار.
الارتباك والقلق.
ظهور بعض الهلوسة السمعية والبصرية.