علاج التهاب مفاصل القدم بالأعشاب، وسنتحدث عن علاج التهاب المفاصل بالطعام، وعلاج التهاب المفاصل بشكل طبيعي، والطريقة العلاجية بالأدوية، ستجدون كل هذه المواضيع من خلال مقالتنا

العلاج بالاعشاب لالتهاب مفاصل القدم

1- الصبار
الصبار هو أحد الأعشاب المعروفة لتقليل آلام التهاب المفاصل والسيطرة على الأعراض.
2- الكركم
وفقًا للدراسات، من الأفضل استغلال فوائد الكركم المضادة للالتهابات وتسكين الآلام إذا كنت تستخدمه عن طريق الفم.
3- عشبة الكافور
يمكن وضع أوراق الأوكالبتوس موضعياً لتخفيف آلام التهاب المفاصل عن طريق الضغط الساخن على المفصل المصاب.
4- شاي أخضر
لتقليل الالتهاب وتقليل آلام التهاب المفاصل. يمكن شربه أو استخدامه كضغط على المنطقة الملتهبة. علاوة على ذلك، يمكن أن يساعد في تقليل أعراض المرضى الذين يعانون من هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي.
5- الزنجبيل
من أفضل العلاجات المنزلية لتخفيف آلام التهاب المفاصل، يمكنك الاستفادة من خصائصه المضادة للالتهابات عن طريق شربه كشاي أو استخدامه مع كمادات دافئة مباشرة على منطقة الألم.

علاج التهاب المفاصل بالطعام

1- الأسماك الدهنية مثل التونة والسلمون والماكريل الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية التي تساعد في تقليل الالتهاب.
2-الشاي الأخضر غني بالمواد المغذية ومضادات الأكسدة التي تقلل الالتهابات ونوبات آلام المفاصل.
3- الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة مثل التفاح والرمان والتوت والتوت والعليق والفراولة والتوت البري تساعد في تخفيف التهاب المفاصل.
4- الزيوت المفيدة لصحة القلب، مثل زيت الزيتون وزيت الكانولا، وهي غنية بأوميجا 3 وأوميغا 6، والتي تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات تساعد في تخفيف آلام المفاصل.
5- تحتوي الخضراوات مثل الفطر والقرنبيط وبراعم بروكسل والبروكلي على خصائص مضادة للالتهابات تساعد في السيطرة على آلام التهاب المفاصل.
6- المكسرات غنية بالبروتين وتساعد في تقليل التفاعلات الالتهابية التي تسبب التهاب المفاصل، رغم أنه من الضروري تناول المكسرات غير المملحة لتقليل نسبة الصوديوم، مما يؤدي إلى تفاقم التهاب المفاصل.
7- التوابل والنكهات الغذائية، مثل الزنجبيل والكركم، لها خصائص مضادة للالتهابات تساعد في تقليل شدته.

علاج التهاب المفاصل بشكل طبيعي

1- احصل على فيتامين د
يرتبط انخفاض مستوى فيتامين د في الجسم بمستويات أعلى من الألم، كما أن المستوى الجيد من فيتامين د يضمن الحفاظ على عظام قوية، وبالتالي يجب الانتباه إلى زيادة نسبة فيتامين د في الجسم في حالة الإصابة به. مستويات منخفضة، من خلال التعرض اليومي لشمس الصباح، لمدة 15 دقيقة.
2- ممارسة الرياضة
ينصح الأطباء بالاهتمام بالتمارين الرياضية كإحدى خطوات علاج التهاب المفاصل بشكل طبيعي، حيث أنه من الضروري اختيار الرياضات المناسبة التي لا تسبب عبئًا شديدًا، مثل ركوب الدراجات. التمارين المائية مفيدة للأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل، حيث أنها تقاوم الجسم، مما يساعد على زيادة شدة التمرين. في الوقت نفسه، يساهم الطفو في دعم وزن الجسم، وبالتالي تخفيف الضغط على المفاصل.

طريقة العلاج الدوائي

1- العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات. يمكن أن تخفف مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الألم وتقليل الالتهاب. من أمثلة هذه الأدوية إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) ونابروكسين الصوديوم (أليف). يمكن أن تسبب مضادات الالتهاب غير الستيرويدية القوية تهيج المعدة وقد تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية. مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية متاحة أيضًا على شكل كريمات أو مواد هلامية يمكن تدليكها في المفاصل.
2- المنشطات. تعمل أدوية الكورتيكوستيرويد، مثل بريدنيزون، على تقليل الالتهاب وتخفيف الألم وإبطاء تلف المفاصل. يمكن إعطاء الكورتيكوستيرويدات على شكل أقراص أو حقن في المفصل المؤلم. قد تشمل آثاره الجانبية هشاشة العظام وزيادة الوزن ومرض السكري.
3- المهيجات المقابلة. تحتوي بعض الكريمات والمراهم على المنثول أو الكابسيسين، وهو المكون الذي يجعل الفلفل الحار ساخنًا. يمكن أن يؤثر تدليك هذه المنتجات في الجلد فوق المفصل المؤلم على انتقال إشارات الألم من المفصل نفسه.
4- الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض. يمكن أن تبطئ هذه الأدوية من تطور التهاب المفاصل الروماتويدي وتمنع الضرر الدائم للمفاصل والأنسجة الأخرى. بالإضافة إلى DMARDs التقليدية، يمكن أيضًا استخدام DMARDs الاصطناعية. تتباين الآثار الجانبية، ولكن معظم الأدوية المعدلة لطبيعة المرض تزيد من خطر الإصابة بالعدوى.