فوائد حبة البركة والقرنفل للأسنان نتحدث عنها من خلال هذا المقال حيث نذكرك بطرق علاج وجع الأسنان بالأعشاب ونصائح مختلفة للحصول على أسنان قوية.

فوائد حبة البركة والقرنفل للأسنان

يحمي الأسنان من العدوى. حيث يقي من البكتيريا المسببة للتعفن. نتيجة احتوائه على الكبريت.
يبيض الأسنان لاحتوائه على السيليكا وبيكربونات الصوديوم.
– يعطر الفم ويخلصه من مشكلة الرائحة الكريهة. لاحتواء الثيمول والأكليبتول.
يساعد في الحفاظ على صحة اللثة والأنسجة ؛ بسبب وجود فيتامين سي فيه، فإنه يحتوي أيضًا على مادة تسمى “التانين”، وهي مادة معروفة بتقوية اللثة.
يساعد في التئام جروح اللثة ووقف النزيف، لاحتوائه على مواد تساعد على تخثر الدم.
– يطرد البلغم لاحتوائه على حمض الانيسيك.
– يقتل الجراثيم.
يعتبر أفضل علاج وقائي لتسوس أسنان الأطفال لاحتوائه على مادة الفلورايد.
يفيد في التئام الجروح وتشققات اللثة ويساعد في نموها الصحي لاحتوائه على ثلاثي ميثيل أمين وفيتامين سي.
وهي تشمل بيكربونات الصوديوم، وهو عنصر أساسي في معجون الأسنان الصناعي.
– يقلل من تغير اللون والبقع التي تظهر على الأسنان.

علاج وجع الاسنان بالاعشاب

فيما يلي أهم طرق علاج وجع الأسنان بالأعشاب
الكركم
من المعروف أن الكركم مضاد فعال للسرطان، ويحمي الكبد، ويهدئ التهاب المفاصل، ويخفف من آلام الأسنان المزعجة. ما عليك سوى خلط ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم بالماء لعمل عجينة سميكة، أحضر كرة قطنية وضع المعجون عليها، ثم ضعها. على السن أو اللثة لتسكين الألم وتوفير الراحة اللازمة.
عشب اليارو
نظرًا لخصائصه المضادة للالتهابات، فإن اليارو مهم لعلاج وجع الأسنان. للحصول على أفضل النتائج، افرك أوراق أو جذور اليارو الطازجة على أسنانك لتسكين الألم. تشمل الاستخدامات الأخرى لهذه العشبة التئام الجروح ووضع حد لنزيف اللثة والأسنان.
أوراق النعناع
سواء اخترت زيت النعناع أو أوراقه الطازجة، فإن هذا النبات يعمل على تخفيف وجع الأسنان. فقط اغمس قطعة قطن في الزيت وضعها على المنطقة المؤلمة. إذا كنت تستخدم أوراق النعناع الطازجة، امضغ ورقتين حتى تبلل وضعهما على المنطقة المؤلمة.
البابونج
لتخفيف آلام تورم أو نزيف اللثة، استخدم البابونج، حيث يساعد في محاربة الجراثيم في الفم بسبب خصائصه المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا. ما عليك سوى صب الماء الدافئ في كوب مع كيس من شاي البابونج، وانتظر حتى يبرد إلى درجة حرارة الغرفة، ثم استخدم المزيج كغسول للفم.
جذر الزنجبيل
يساعد جذر الزنجبيل في علاج القوباء الحلقية والصداع واضطرابات المعدة. يمكن أن يخفف أيضًا من آلام الأسنان بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا. يساعد جذر الزنجبيل على تخفيف آلام اللثة وآلام الأسنان الناتجة عن التورم أو العدوى. ما عليك سوى قطع طبقة جديدة من جذر الزنجبيل الطازج، ثم ابدأ بمضغه ببطء. حول المنطقة المصابة للسماح لمستخلص الجذر بالوصول إلى المنطقة المؤلمة.
زعتر
سواء تم استخدامه بمفرده أو مع أعشاب أخرى، يمكن أن يساعد الزعتر في محاربة وجع الأسنان، حيث أنه يحتوي على خصائص مطهرة ومضادة للفطريات، مما يساعد على تنظيف الأسنان وتخفيف أعراض التهاب اللثة وتسوس الأسنان. يمكن إضافة قطرة واحدة من زيت الزعتر إلى كوب من الماء لعمل غسول للفم كإحدى طرق علاج وجع الأسنان بالأعشاب.

العادات اليومية التي تضر بالأسنان

قضم الأظافر
هل تقوم حاليا بقضم أظافرك أثناء قراءة هذه الفقرة نعلم جميعًا أنه من الصعب الإقلاع عن التدخين، ولكن عندما تفعل ذلك، فأنت لا تنشر البكتيريا من يدك إلى فمك فحسب، بل تنشر شيئًا آخر من شأنه أن يضر بطبقة المينا في فمك، بالإضافة إلى تشققات في أسنانك الأمامية. لذلك، في كل مرة تقوم فيها بقضم أظافرك، تذكر أن تبقي يديك مشغولة، مثل الضغط على كرة مطاطية أو إبقاء أصابعك مشغولة.
فتح الزجاجات بالأسنان
مما لا شك فيه أن الأسنان وجد أنها تستخدم في عملية الأكل فقط. لذلك، في كل مرة تفتح فيها زجاجة زجاجية بأسنانك، فإنك تخاطر بكسرها. قد يفترض أي شخص أن فتح العبوات الزجاجية بالأسنان أمر عابر وليس مهمًا، لكن شراء فتاحة خاصة للزجاجات الزجاجية قد يمنعك من دفع فواتير طبيب الأسنان على المدى الطويل.
تكسير الثلج بالأسنان
هل تتذكر المتعة التي تحصل عليها عندما ينكسر الجليد بأسنانك ويذوب بسلاسة في فمك في الواقع، يمكن أن يؤدي الانكماش المفاجئ الناجم عن انخفاض حاد في درجة الحرارة داخل فمك إلى كسر الأسنان. لذا، بدلًا من سحق الثلج بأسنانك، يجب أن تبحث عن علكة تحتوي على إكسيليتول خالٍ من السكر. هذا يبقي فمك مشغولاً بينما يقاوم الإكسيليتول الأحماض الضارة بالمينا.
المضغ أو العض على الأقلام وأقلام الرصاص
هذا ليس سيئًا لأسنانك فحسب، بل إنه مضيعة لأدواتك المكتبية أيضًا. يتأثر الكثير منا بهذه العادة، خاصة عندما نركز على شيء ما. المشكلة هي أن الضرر الناجم عن ذلك ليس فوريًا، لكن العض المستمر يمكن أن يؤدي إلى تشققات وتجاويف بمرور الوقت.
استخدام المسواك بشكل غير صحيح
عادة ما تكون المسواك مصنوعة من قطع صغيرة من الخشب ويمكن أن تصبح سلاحًا خطيرًا إذا وقعت في الأيدي الخطأ! غالبًا ما نستخدم أعواد الأسنان بشكل غير صحيح وينتهي بنا الأمر إلى التسبب في أضرار جسيمة للثة. بدلاً من ذلك، يمكنك استخدام خيط تنظيف الأسنان اللطيف في كل مرة يعلق فيها الطعام بين أسنانك.

نصائح لتقوية الأسنان

بيروكسيد الهيدروجين
ستحتاج إلى 3٪ بيروكسيد الهيدروجين. كل ما عليك فعله هو أن تأخذ ملعقة صغيرة من محلول بيروكسيد الهيدروجين وتضعها في فمك وتتركها لمدة دقيقة ثم ابصقها وتشطف فمك بالماء العادي. تحتاج إلى تكراره كثيرًا مرة أو مرتين يوميًا، كما أن بيروكسيد الهيدروجين يقضي تمامًا على البكتيريا الموجودة حول الأسنان ويؤدي إلى ضعف الأسنان. هذه الميكروبات هي أحد الأسباب الشائعة لضعف الأسنان.
بزيت الخردل والملح
سوف تحتاج إلى ملعقة صغيرة من الملح مع بضع قطرات من زيت الخردل إلى الملح للحصول على عجينة وتدليك المنطقة المصابة بلطف وكذلك المنطقة المحيطة لمدة دقيقة أو دقيقتين، ثم اشطف فمك بالماء الدافئ وكرر ذلك. بحاجة. يمكنك استخدام زيت الخردل والملح مرة كل ثلاثة أيام. يقوي مزيج زيت الخردل والملح الأسنان ويقوي الاستخدام المنتظم للأسنان.
بمسحوق لحاء البلوط الأبيض
ستحتاج إلى مسحوق لحاء البلوط الأبيض وتضع كمية منه على إصبعك لتدليك المنطقة المصابة، ثم اشطف فمك بالماء وأضف بعض مسحوق الجوز الأسود إلى مسحوق لحاء البلوط الأبيض. تحتاج إلى تجربة هذا الخليط مرة واحدة في اليوم. يعمل الخليط كمطهر لتقوية الأسنان ومنع النزيف.
مع الكركم ومسحوق الفلفل الأسود
ستحتاجين إلى نصف ملعقة كبيرة من مسحوق الكركم ونصف ملعقة صغيرة من مسحوق الفلفل الأسود. اخلطي البودرة معًا واستخدمي الخليط لتدليك الأسنان واللثة. حاول التدليك بعناية لمدة دقيقتين قبل شطف الأسنان. كل ما عليك فعله هو عمل هذا الخليط من حين لآخر.
حسب الموضوع
قد يعتقد البعض أن الاستخدام المتكرر للخيط يضعف الأسنان لأنهم يعتقدون أن التنظيف بالفرشاة كافٍ. ومع ذلك فهذه فكرة خاطئة وتحتاجين لتطبيق استخدام الخيط على الفور لأن التنظيف بالفرشاة لا ينظف الفجوات بين الأسنان وبالتالي فإن الخيط يزيل بقايا الطعام في الأسنان وينظف الأسنان بكفاءة من الأمام إلى الخلف.
تقوية الأسنان بشرب الكثير من الماء
يساعد الماء على التخلص من الطعام والبكتيريا حول الفم، حيث يعمل على تحييد حموضة المعدة مما يؤدي إلى تدمير مينا الأسنان. وإدراج روتين يومي لغسل الأسنان والغرغرة بالماء بعد كل وجبة حتى تصل إلى جميع أجزاء الفم، وكذلك تسريع عملية تقوية الأسنان.