خفضت ست درجات، وتوقع تقصير وشيك لموسكو في سداد سنداتها. تصنيف روسيا الآن في C، الدرجة الأخيرة قبل المستويات الافتراضية الفعلية.

وربطت وكالة فيتش قرارها بتصعيد العقوبات، مما يزيد من احتمالية رد روسيا بإجراءات قد تشمل وقفا انتقائيا في سداد بعض آجال استحقاق الديون السيادية.

وفي هذا الصدد أشارت فيتش إلى قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السماح بسداد بعض الديون الخارجية بالروبل.

وفقًا لمورجان ستانلي، تواجه روسيا احتمال التخلف عن السداد الفعلي في 15 أبريل المقبل، عندما تنتهي فترة السماح لسداد مدفوعات الفائدة على سندات اليورو المستحقة في 2023 و 2043.