كلافوكس للأطفال، مضار تناول كلافوكس، البكتيريا التي يقضي عليها كلافوكس، الأعراض والآثار الجانبية، هذا ما سنتعرف عليه أدناه.

كلافوكس للأطفال

يؤخذ مسحوق كلافوكس عن طريق الفم، وهو مضاد حيوي مخصص لعلاج الرضع والأطفال. غالبًا ما يوصف كلافوكس للرضع والأطفال في حالات التهابات الحلق والتهابات الجهاز التنفسي والتهابات الأذن الوسطى الشائعة عند الأطفال. عادة ما تتراوح مدة العلاج باستخدام Clavox من 5 إلى 7 أيام، وقد تصل مدة العلاج أحيانًا إلى 10 أيام (حسب شدة الإصابة).
في حالة الإصابة الخفيفة أو المتوسطة تكون جرعة شراب كلافوكس للأطفال 228.
إذا كان وزن الطفل 5 كجم، تناول 2 مل كل 12 ساعة، أي استخدمه مرتين يوميًا.
إذا كان وزن الطفل 8 كجم، فإنه يأخذ 5 مل كل 12 ساعة، أي يتم استخدامه مرتين في اليوم، في الصباح والمساء.
إذا كان وزن الطفل 9 كيلوغرامات، فإنه يأخذ 3 مل كل 12 ساعة، أي يستخدم مرتين في اليوم، مرة في الصباح ومرة ​​في المساء، ولا يجوز استخدامه لأكثر من 3 أيام متتالية.
إذا كان وزن الطفل 11 كجم، يجب أن يأخذ 3.5 مل كل 12 ساعة، أي يتم استخدامه مرتين في اليوم، مرة في الصباح ومرة ​​في المساء.
إذا كان وزن الطفل 13 كيلوجرامًا، فإنه يأخذ 4 مللي كل 12 ساعة، أي يستخدم مرتين يوميًا، مرة في الصباح ومرة ​​في المساء.
إذا كان وزن الطفل 5 كجم، فإنه يأخذ 4.5 مل كل 12 ساعة، أي يتم استخدامه مرتين في اليوم، مرة في الصباح ومرة ​​في المساء.
إذا كان وزن الطفل 16 كجم، تناول 5 مل كل 12 ساعة

عيوب تناول كلافوكس

يعالج هذا المضاد الحيوي أيضًا التهاب اللوزتين والجمرة الخبيثة والطاعون والتهابات الحوض والكلى والبروستات والجلد.
يعمل كلافوكس عن طريق قتل البكتيريا المسببة للعدوى.
إنه يضعف عملية تكاثر الخلية وانقسام الخلية داخل الخلية البكتيرية، عن طريق تثبيط تخليق إنزيم DNA gyrase.
بدون هذا الإنزيم، لا يمكن لخلية البكتيريا البقاء على قيد الحياة أو النمو، لذلك يعمل كلافوكس كمبيد للجراثيم. ليس من المحتمل أن تتسبب في أي ضرر إذا أعطيت عن طريق الخطأ جرعة إضافية من Clavox أو إذا كنت قلقًا من أنك أعطيت طفلك الكثير من Amoxiclav.
اتصل بالطبيب أو اصطحب طفلك إلى المستشفى، واحتفظ بحاوية الدواء أو الصندوق معك، إذا كنت قد اتصلت هاتفياً للحصول على المشورة.

البكتيريا التي يقتلها كلافوكس

من بين البكتيريا موجبة الجرام التي يقتلها كلافوكس، البكتيريا اللاهوائية موجبة الجرام، بما في ذلك المكورات المعوية التي تسبب التهابات المسالك البولية، والمطثية التي تسبب التهابات الأمعاء الحادة والتهاب القولون.
البكتيريا الهوائية موجبة الجرام، بما في ذلك العقدية التي تسبب التهابات الجلد والأنسجة الرخوة، الدمامل والخراجات، الحمى الروماتيزمية، التهاب الحلق، عدوى الجهاز التنفسي، العصوية التي تسبب التهابات الجروح والالتهابات الناتجة عن لدغات الحيوانات، وبكتيريا الليستيريا. يؤثر على النساء الحوامل ويسبب الإجهاض المبكر أو ولادة جنين ميت.
إحدى البكتيريا سالبة الجرام التي يقتلها المضاد الحيوي كلافوكس
البكتيريا الهوائية سالبة الجرام، بما في ذلك النيسرية، التي تسبب التهاب الجهاز التناسلي، والأنفلونزا المستدمية التي تسبب التهابات الأذن، والتهاب الحنجرة، والتهاب اللوزتين، والتهاب الشعب الهوائية، والتهاب القصبات، والالتهاب الرئوي.

الأعراض والآثار الجانبية

من الممكن حدوث أعراض شبه مؤقتة تصيب المعدة مثل (القيء، الإسهال، اضطرابات المعدة، فقدان الشهية، التهابات داخل الفم واللسان، وتنتهي هذه الأعراض باستمرار العلاج وقد تزداد هذه الأعراض، لذلك عليك مراجعة الطبيب المعالج أولاً وأخيراً.
نادرًا ما تحدث تفاعلات فرط الحساسية (مثل طفح جلدي واحمرار وانتفاخ الجلد) وتستمر هذه الأعراض خلال فترة قصيرة وتختفي في غضون أيام بعد ذلك.
قد يتسبب كلافوكس في حدوث تغيير مؤقت في حاسة التذوق وجفاف الفم.
قد يسبب كلافوكس، في حالات نادرة، بعض الالتهابات في الكلى، مثل
1- الحمى.
2- انتفاخ في الوجه بشكل خاص.
3- دم في البول.
يمكن أن يسبب Clavox تغييرًا في صورة الدم (نادرًا)، خاصة في حالات الاستخدام طويل الأمد. نعني تغيير صورة الدم (تغيير في عدد الخلايا المكونة للدم)، مثل
الإرهاق الشديد والأسباب غير المبررة والتهاب الحلق والتهابات الفم.
يجب على مرضى الحساسية من البنسلين الامتناع عن استخدامه بسبب حدوث تفاعلات خطيرة مثل –
1- انتفاخ الوجه والتنفس والعينين والشفتين وضيق التنفس والطفح الجلدي الشديد وانخفاض الدورة الدموية. لذلك يجب الامتناع فوراً عن استخدامها في حالة المرضى الذين يعانون من حساسية من البنسلين.
2- قد تسبب الحمى والطفح الجلدي عند المرضى (التيفوئيد والسل).
3- تم تسجيله مؤخرا في حالات قليلة جدا زيادة في نتائج تحاليل الكبد.
– كلافوكس كغيره من المضادات الحيوية قد يؤدي استعماله إلى ظهور عدوى فطرية ثانوية في الفم وتظهر على شكل بقع بيضاء على اللسان وجدار الفم.