ما تأثير العقوبات على المعروض الروسي في سوق النفط؟

فريق التحرير
2022-03-10T21:30:19+03:00
إقتصاد
فريق التحرير10 مارس 2022آخر تحديث : الخميس 10 مارس 2022 - 9:30 مساءً
ما تأثير العقوبات على المعروض الروسي في سوق النفط؟

قال الكاتب المختص بشؤون أوبك، وائل مهدي، إنه لا يمكن تغيير استخدام مصافي النفط لخام معين بين عشية وضحاها، لكنها تحتاج إلى فترة شهر أو شهرين. لذلك بعد النفط والغاز الروسي.

وأضاف وائل مهدي، في حديث لقناة العربية، اليوم الخميس، أنه من الضروري أيضًا توفير ناقلات نفطية من مصادر جديدة، لافتًا إلى أن واردات النفط الروسية المعلنة إلى الولايات المتحدة تتراوح بين 500 إلى 600 ألف برميل يوميًا.، وهو ليس مؤثرًا بشكل كبير. جدا في السوق.

وأوضح أن السوق يعاني من نقص الإمدادات، ومنذ يوليو 2020 وحتى الآن تم سحب 700 مليون برميل من المخزونات الاستراتيجية من العالم ولم يتم تعويضها حتى الآن، وبالتالي السوق غير مشبع بالنفط.

وأشار إلى أن أوروبا أرجأت الاستغناء عن النفط والغاز الروسي حتى نهاية العام، للبحث عن خيارات وانتظار حل الأزمة، لأنه لا يمكن تبادل النفط الروسي بسهولة لأسباب أخرى لعدة أسباب لوجستية لأنه تصل إلى أوروبا عبر خطوط الأنابيب، بينما يتطلب استبدالها تكلفة إضافية بسبب استيرادها عبر النقل البحري. .

قال وائل مهدي إنه على مستوى الواقع الفعلي يصعب على أوروبا استبدال النفط الروسي بآخر، لأن روسيا جزء من تحالف “أوبك +” ولديها اتفاق طويل الأمد بداخله ينص على احترام حصص التحالف. وإذا لجأت أوروبا إلى دول «أوبك +» للتعويض، فلن توافق على ذلك.

وبشأن الصين، قال الكاتب المتخصص في شؤون أوبك إن روسيا كانت العام الماضي ثاني أكبر مورد للنفط للصين، واستراتيجية الصين لن تتغير في الاعتماد على النفط الروسي، بالنظر إلى أن مصافي الصين مملوكة للدولة، ويمكن للدولة أن إجبار الشركات على جذب شحنات نفط إضافية. لا تزال روسيا أهم سوق لروسيا، وقد يكون تحميل النفط الروسي إلى أوروبا في أبريل المقبل أمرًا صعبًا، وقد نشهد تغييرًا في مسار النفط الروسي في ذلك الوقت إلى حليف روسيا الصين، خاصة وأن مصالح الصين مختلفة عن أوروبا. .

رابط مختصر