ما هي علامات مرض السالمونيلا سنتحدث أيضًا عن علاج السالمونيلا للأطفال. سنتحدث أيضًا عن كيفية حدوث عدوى السالمونيلا وما هي أعراض السالمونيلا في الدجاج. سنتحدث أيضًا عن علاج السالمونيلا في الطيور. كل هذه المواضيع ستجدها من خلال هذا المقال.

ما هي علامات السالمونيلا

1- ارتفاع درجة حرارة الجسم.
2- الغثيان والقيء.
3- اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإسهال الذي قد يكون مصحوبًا بالدم أحيانًا.
4- جفاف الجلد واللسان والأغشية المخاطية.
5- ضعف.
6- الدوار.

علاج السالمونيلا للأطفال

1- عادة ما تختفي أعراض عدوى السالمونيلا في غضون عدة أيام دون الحاجة إلى الأدوية العلاجية، لكن بعض الحالات الشديدة قد تتطلب تدخلات طبية وعلاجية، ويعتمد علاج عدوى السالمونيلا بالدرجة الأولى على إعطاء الطفل كميات كبيرة من السوائل لتحل محل السوائل. فقدانه مع الإسهال، إذا كان الإسهال شديدًا، يوصى بإدخال الطفل إلى المستشفى لإعطائه سوائل عن طريق الوريد، أو سوائل إضافية عن طريق الفم، بالإضافة إلى إعطاء الطفل أدوية مضادة للإسهال ؛ للمساعدة في تخفيف التقلصات.
2- لا ينصح بإعطاء الطفل مضادات حيوية – باستثناء بعض الحالات – ؛ مثل إصابة الأطفال دون سن الثلاثة أشهر، أو إذا كان الطفل يعاني من ضعف في جهاز المناعة، بالإضافة إلى حالات وصول بكتيريا السالمونيلا إلى مجرى الدم، وذلك للقضاء عليها قبل وصولها إلى الأعضاء الأخرى ؛ مثل القلب والدماغ والعظام وتسبب مضاعفات خطيرة

كيف تحدث عدوى السالمونيلا

1- تصاب بالسالمونيلا عن طريق تناول البكتيريا عن طريق الفم. يمكن أن يكون ذلك عن طريق
2- تناول اللحوم الملوثة وغير المطبوخة جيدًا (الدجاج هو الأكثر شيوعًا)
3- تناول البيض الملوث أو غير المطبوخ جيداً.
4- تناول الأطعمة الملوثة بالسالمونيلا من الأطعمة النيئة (خاصة اللحوم والدواجن والبيض).
5- التعامل مع الحيوانات الأليفة وغيرها من الحيوانات واللحوم النيئة ولحوم الحيوانات الأليفة.
6- شرب المياه الملوثة عادة بالحيوانات أو مياه الصرف الصحي.
7- يمكن أن يحدث الانتشار من شخص إلى آخر إذا لامست الكميات – من البراز – شخصًا مريضًا.
8- قد يحدث هذا الانتشار بشكل مباشر أو غير مباشر عن طريق لمس الأسطح الملوثة مثل الصنابير وأزرار تدفق المرحاض والألعاب والحفاضات.

أعراض السالمونيلا في الدجاج

1- ضعف الجهاز التنفسي وضعف التنفس من أعراض مرض السالمونيلا في الدجاج. ضعف في معدلات الخصوبة عند الدجاج وكذلك فقس البيض.
2- تعريض الطيور لحالة من الخمول تجعلها مستقرة في أماكنها مما يسبب القلق والإزعاج لدى راعيها.
3- ارتفاع درجة الحرارة عن المعتاد.
4- لوحظ تغير ملحوظ في الكتاكيت حديثة الولادة في الأسابيع الأولى نتيجة الإصابة من الأم حتى بعض التطعيمات الخاصة بهم للتأكد من صحتهم.
5- من المعروف أن صغار الصيصان يحتاجون إلى جو خاص حتى لا تنتهي حياتهم، لذلك تصيبهم السالمونيلا بهزة شديدة لا تستطيع مصادر التدفئة معالجتها. ويتزامن المرض مع صمت شديد وانغلاق للعين عند الطيور، مما يدل على الإجهاد الشديد الذي يصيبها.
6- يوجد لدى الطيور خلل في طبيعة البراز، حيث يصبح غير متماسك، ويتميز بلون أبيض أو لون مشابه للأخضر.
7- المرض يحد من وظيفة الكلى في الدواجن.

علاج السالمونيلا فى الطيور

1- بسبب تنوع أنواع السالمونيلا، من الضروري أن يكون لديك تحديد إيجابي لسبب مرض الطائر. قد تستغرق الاختبارات المعملية يومًا أو يومين للعودة إلى الطبيب، ولكن عادةً ما يبدأ الطائر في تناول مضاد حيوي واسع الطيف.
2- هناك مجموعة من المضادات الحيوية المتاحة لعلاج طائرك، وسيحدد المختص النوع الأفضل للحمام. سيوفر هذا العلاج الفوري للمرض. بعد ذلك، بمجرد تحديد نوع السالمونيلا، يقوم الطبيب البيطري بتحويل الطائر إلى مضاد حيوي أكثر تحديدًا لاستهداف الكائن الحي، ويجب معالجة الأعراض المقلقة الأخرى، مثل الإسهال، للسماح للطائر باستعادة صحته، والكاولين- الطب المعتمد سيثبت البراز ولن يؤثر على المضاد الحيوي.
3- سيكون الدعم الآخر ضروريًا، مثل وجود الكثير من الماء النظيف لمنع الجفاف، والحفاظ على دفء الطائر وتقديم الطعام المغري للحصول عليه هو جزء من علاج هذه الحالة. بالنسبة للطيور البرية، فإن علاج هذا الكائن يكاد يكون مستحيلاً. السالمونيلا هي السبب الأكثر شيوعًا للوفاة، إذا كنا نطعم الطيور البرية، فإن الحفاظ على نظافة الماء وأوعية التغذية سيساعد.