متى تختفي أعراض التسمم الغذائي نعرف إجابة هذا السؤال من خلال هذا المقال. كما نذكرك بتشخيص وعلاج حالات التسمم الغذائي، والأسباب التي تؤدي إلى التسمم الغذائي، وطرق تجنب التسمم الغذائي.

متى تختفي أعراض التسمم الغذائي

يمكن أن يحدث التسمم الغذائي في الأطعمة في أي مرحلة من مراحل إنتاجها، سواء في زراعتها أو حصادها أو معالجتها أو تخزينها أو شحنها أو تحضيرها أو طهيها. إن أهم أسباب التلوث، والذي ينتشر بشكل خاص في الأطعمة النيئة الصالحة للأكل مثل السلطات وغيرها من المنتجات، هو أن هذه الأطعمة لا يتم طهيها على النار، لذلك لا يتم قتل الكائنات الحية الضارة قبل تناولها، مما يسبب التسمم الغذائي.
في معظم الحالات، يتم علاج التسمم في المنزل، وتستغرق غالبية الحالات حوالي ثلاثة إلى خمسة أيام للعلاج. عند الذهاب إلى الطبيب يمكنه معرفة نوع التسمم الغذائي بناءً على الأعراض. في الحالات الخطيرة، يتم إجراء فحص الدم والبراز والطعام. لمعرفة مصدر التسمم، قد يساعد اختبار البول في تقييم جفاف الشخص المصاب بالتسمم الغذائي.

تشخيص وعلاج حالات التسمم الغذائي

يتم تشخيص التسمم الغذائي سريريًا، وفي معظم الحالات، لا يتم إجراء اختبارات، ويمكن إجراء الاختبارات للأشخاص الذين يعانون من أعراض أو مضاعفات شديدة بسبب التسمم الغذائي. يمكن علاجه في المنزل برعاية داعمة مثل السوائل والأدوية للحمى والقيء. يتحسن معظم المصابين بالتسمم الغذائي من خلال الرعاية الذاتية والعلاج في غضون أيام قليلة في المنزل، وقد لا يحتاجون حتى إلى زيارة الطبيب.

أسباب تؤدي إلى التسمم الغذائي

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى التسمم، أو بمعنى أصح، تؤدي إلى تلوث الطعام الذي يتم تناوله، ومن الممكن أن يحدث التلوث أثناء طهي الطعام أو أثناء تخزينه أو أثناء تناوله، وذلك في النقاط التالية سوف نقدم مجموعة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تلوث الغذاء وهي كالتالي –
1- عدم الاهتمام بغسل اليدين قبل تناول الطعام يؤدي إلى دخول أنواع عديدة من البكتيريا والجراثيم مما يؤدي إلى التسمم.
2- عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية أثناء تناول الطعام، وهذا يحدث بشكل كبير نتيجة تناول الأطعمة التي تصنع في الشوارع أو المحلات، حيث لا يهتم القائمون على تحضير الطعام بنظافة أيديهم أو نظافتها. الأواني التي يحضر فيها الطعام.
3- تناول الطعام غير المطبوخ بشكل صحيح وخاصة الأطعمة التي تعتمد على اللحوم مثل الدجاج أو اللحم البقري والبسطرمة والبرغر.
4- الحصول على أغذية منتهية الصلاحية أو تم تخزينها بطرق غير مناسبة.
يؤدي التخزين غير السليم للغذاء إلى تغيير في مكوناته وقد يؤدي إلى التسمم. يجب حفظ الطعام في درجة حرارة لا تزيد عن خمس درجات مئوية، ويجب الالتزام بقواعد تخزين الأطعمة الجافة واللحوم ومنتجات الألبان.

العلاجات المنزلية للتسمم الغذائي

1- أوراق النعناع
أوراق النعناع لها الكثير من الخصائص العلاجية، وهي من أفضل العلاجات المنزلية للتسمم الغذائي وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من تقلصات خفيفة في المعدة، يمكنك إضافة بضع قطرات من عصير النعناع المستخرج من أوراق النعناع إلى كوب الشاي الخاص بك.
2- أوراق الريحان
أوراق الريحان علاج ممتاز للحلق وكذلك مشاكل المعدة. تحتاج إلى عصر بعض أوراق الريحان وإضافتها إلى ملعقة كبيرة من العسل.
3- الزنجبيل
إذا كنت تعانين من أي مشاكل في الجهاز الهضمي، فالزنجبيل دائمًا هو أفضل علاج منزلي لك، كل ما عليك فعله هو إضافة بضع قطرات من عصير الزنجبيل مع ملعقة كبيرة من العسل وتناوله لتقليل آلام المعدة.
4- عصير ليمون
من أشهر العلاجات المنزلية لمكافحة الآثار الضارة للبكتيريا هو عصير الليمون، الذي له خصائص حمضية يمكن أن تقتل البكتيريا التي تسبب التسمم الغذائي.
5- بذور الكمون
يمكنك استخدام بذور الكمون في حساءك أو حتى غلي بذور الكمون في الماء الساخن وشربها لتقليل التهاب المعدة. كما أنه يساعد في التئام تقلصات المعدة.
6- الموز
الموز مصدر غني للبوتاسيوم ويقلل من التهاب المعدة وكذلك يقلل من آثار التسمم الغذائي. يمكنك هرس القليل من الموز والتفاح لمحاربة التسمم الغذائي.

طرق تجنب الإصابة بالتسمم الغذائي

بعد أن أجابنا على سؤالك عند ظهور أعراض التسمم الغذائي، إليك بعض النصائح التي يجب عليك اتباعها لتجنب التسمم الغذائي، ومنها
1- غسل المناديل لتنظيف الأطباق بشكل منتظم وتجفيفها قبل استخدامها.
2- استخدم ألواح تقطيع خاصة للحوم النيئة.
3- حافظ على درجة حرارة الثلاجة أقل من 5 درجات مئوية.
4- ضعي البقايا في الثلاجة بمجرد الانتهاء.
5- احتفظ باللحوم النيئة منفصلة عن الأطعمة الأخرى.
6- اغسل أسطح تحضير الطعام بالماء الدافئ والصابون.
7- تأكد من طهي الطعام جيداً.
8- غسل اليدين بالماء والصابون وتجفيفهما قبل تناول الأطعمة النيئة وبعدها وبعد استخدام الحمام ولمس الحيوانات.
9- عدم تناول الأطعمة بعد انتهاء صلاحيتها.