من البداية دون معرفة أصول الفقه، يعتبر هذا السؤال من الأسئلة المهمة والضرورية التي يبحث عنها عدد كبير من الناس. من خلال السطور التالية من خلال.

من الأول بغير معرفة أصول الفقه

الجواب الإمام أبو حنيفة.

معلومات عن الإمام أبي حنيفة النعمان

الإمام أبو حنيفة النعمان بن ثابت عالم كبير من مواليد العراق وعاش هناك وتحديداً في مدينة الكوفة وكان ذلك في عام 699 م وتحديداً في الخامس من سبتمبر.

هو الذي كتب المذهب الحنفي في الفقه الإسلامي، وعاش هذا الإمام وترعرع في شبابه بمدينة الكوفة وبعد أن عاش فيها عمراً طويلاً، ويعمل باجتهاد في مجال الفقه الإسلامي. العراق.

اشتهر الإمام أبو حنيفة بعلمه، وأخلاقه الإسلامية الحميدة، وتمسكه بالسنة النبوية، وكثرة عبادته، وتقواه، وتقواه، وإخلاصه في عمله، وشخصيته القوية بين طلابه.

  • القران الكريم
  • السنة
  • إجماع
  • قياس
  • استحسان
  • العادة
  • عادة

بعد وفاة أستاذه حماد بن سليمان، انتقلت قيادة دائرة الفقه إلى الإمام أبو حنيفة، وكان في الأربعين من عمره، وتجمع عدد كبير من الطلاب الراغبين في الاستفادة من علمه وفقه. من حوله، وكان هناك طريقة مبتكرة للإمام أبو حنيفة في حل المشاكل وكل القضايا التي أثيرت في حلقته.

لم يقصد الإمام حلها بمفرده مباشرة، بل عرضه أولاً على تلاميذه، ليقدم كل منهم رأيه الفقهي، ويثبت قوله بدليل شرعي، ثم يتبع الإمام رأيهم، ويصحح ما يقوله. يراه صحيحًا، حتى يتم مناقشة الموضوع كثيرًا، ثم يلتقي بأبي حنيفة وتلاميذه من نفس الرأي، ويختارونه جميعًا.

كان الإمام أبو حنيفة من تلاميذ حماد بن سليمان، وكان إمامًا مجتهدًا، وله دائرة كبيرة في الكوفة، وكان يقودها طلاب العلم، ومن هؤلاء الطلاب أبو حنيفة النعمان الذي تفوق على أقرانه. من الطلاب بذكائه واجتهاده.

المصادر الفقهية في المذهب الحنفي

اعتمد الإمام أبو حنيفة في مذهبه على الأدلة الشرعية وهي

الدليل الأول القرآن الكريم

  • القرآن الكريم المصدر الأول والأساسي في علم قضايا الفقه.

الدليل الثاني هو السنة النبوية

  • لا يجعل الإمام أبو حنيفة السنة النبوية في مرتبة واحدة، ويظهر السنة اللفظية على السنة الفعلية، ويظهر متواتر السنة على السنة في رواية الآحاد في حالة الخلاف بينهما، ولا يستطيع الجمع. منهم، لأنه تخلى عن عمل التقرير، خاصة إذا كان يخالف الشريعة الموجودة في القرآن الكريم والسنة النبوية.

الدليل الثالث هو الإجماع

  • الإجماع هو اتفاق العلماء والأئمة المجتهدين في عهد واحد، وقد جاء هذا الدليل بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، وظهور أحكام شرعية لم تكن موجودة في عصره.

الرابع دليل القياس

  • القياس هو إلحاق الفرع بالأصل ويحتوي على نص لحكم محدد بالمنع أو الإجبار. ينتج هذا الدليل من وجود خلل في الفرع. يقدم الإمام أبو حنيفة السنة النبوية على القياس، حتى لو كان الحديث مرسلا، بالإضافة إلى أن الإمام قدم الحديث الذي فيه ضعف في القياس.

الدليل الخامس للموافقة

  • الموافقة هي اختيار أقوى دليلين في قضية معينة، بحيث لا يتم اتباع الرغبات، ولا يتم اتخاذ أي حكم عن طريق الغرض.

الدليل السادس العادة والعرف

  • العادات والعرف حجة شرعية إذا اتفقا مع أحكام الكتاب والسنة، أما في حال تعارض الاثنان مع أحكام الكتاب والسنة فلا يعتبران حجة شرعية، والعرف والعرف ما لهما. استقر في قلوب الناس عقولاً، وقبلها الناس.

صفات الإمام أبي حنيفة وأخلاقه

هناك عدد كبير من الصفات والأخلاق الحميدة التي اتسم بها الإمام أبي حنيفة، ونذكر بعضها

  • وهو من أئمة التابعين.
  • لديه ثروة من المعرفة.
  • يتمتع بالصفاء والهدوء.
  • الكثير من العبادة والتقوى.
  • يتميز بالتواضع والإخلاص في العمل.
  • لديه ما يكفي من قوة الشخصية.

أهم مؤلفات الإمام أبي حنيفة

  • كتب الإمام أبو حنيفة الإمام العديد من الكتب والمجلدات التي احتوت على ملخص لعلمه وفقه.
  • الفقه الأوسط.
  • الفقه العظيم
  • العالم والمتعلم.
  • وصية.
  • الرسالة

أشهر تلاميذ الإمام

كان للإمام أبو حنيفة عدد كبير من الطلاب الذين تعلموا منه ونشروا المذهب الحنفي من بعده. ومن أشهر هؤلاء الطلاب

  • أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم
  • أبو الهذيل ظفر بن الهزيل الأنباري
  • إبراهيم بن طحنان عالم خراسان
  • الحسن بن زياد اللولوي
  • أبيض بن الأغر الصباح المنقري
  • اسماعيل بن يحيى الصيرفي
  • أسد بن عمرو البجالي
  • حمزة الزيات
  • حفص بن عبد الرحمن القاضي
  • داود الطائي
  • عبدالله بن مبارك
  • ابنه حماد بن أبي حنيفة
  • محمد بن الحسن الشيباني
  • عبدالله بن يزيد المقرئ
  • يوسف بن خالد السمطي
  • آخرين كثر.

تدوين العقيدة

  • جاءت المذهب الحنفي إلينا من خلال كتب الإمام محمد بن الحسن الشيباني، ومن هذه الكتب ما سماه العلماء الكتب ظاهرة الرواية، وهي كتب فيها المبسط والزيات. ؛ لأنهم من رجال ثقات من طلاب الإمام أبي حنيفة. على طريقة التكرار أو على طريقة الشهرة.
  • جمع الإمام أبو الفضل المروزي الملقب بالحاكم الشهيد المتوفى سنة 344 هـ الموافق 955 م كل الكتب التي وردت في الرواية بعد حذف الجزء المكرر منها في رواية جديدة. كتاب اسمه الكافي.
  • ثم شرح هذا الكتاب شمس الإمام الإمام السرخسي المتوفى سنة 483 هـ الموافق 1090 م في كتابه المسمى المبسوط. الخاصة بهم وقياساتهم.

انتشار الطائفة

  • انتشرت مذهب الإمام أبو حنيفة في البلاد منذ أن كتبه الإمام في كتبه، ومكنه تلميذه أبو يوسف بعد أن تولى منصب القاضي في العراق في عهد الدولة العباسية، وكان ذلك هو المذهب الرسمي. للدولة في ذلك الوقت.
  • كما كانت عقيدة الدولة السلجوقية والإمبراطورية العثمانية، وهي الآن العقيدة المشتركة في أكثر من دولة إسلامية، ويتركز وجودها في بلاد الشام وباكستان والعراق والهند والصين.

وفي ختام هذا المقال كان أبو حنيفة رجلاً مشهوراً وفقيهاً مشهوراً بعلمه وفقهته. لقد أجبنا على السؤال الشائع من الأول دون معرفة أصول الفقه.