موظفو مفاعل تشيرنوبل محاصرون منذ الهجوم الروسي

فريق التحرير
أخبار
فريق التحرير16 مارس 2022آخر تحديث : الأربعاء 16 مارس 2022 - 6:07 مساءً
موظفو مفاعل تشيرنوبل محاصرون منذ الهجوم الروسي

قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، إن موظفي منشآت النفايات المشعة في مصنع تشيرنوبيل الأوكراني يعانون نفسيا وجسديا بسبب استمرار العمل دون توقف، منذ أسابيع بعد سيطرة القوات الروسية عليها.

قال فالنتين هيكو، المخضرم والمشرف على منشأة تشيرنوبيل، إن 210 من الفنيين وموظفي الدعم في وضع يائس، حيث احتجزتهم روسيا كرهائن منذ إجراء إصلاحات السلامة في الموقع الشهر الماضي.

ولفتت الصحيفة إلى أنه منذ الساعات الأولى للحرب، يحتجز الجنود الروس عمالًا متعبين تحت تهديد السلاح. لقد عملوا دون توقف لما يقرب من 500 ساعة.

وقال هيكو “الوضع النفسي يتدهور”. وهدد بعض الفنيين، الذين طالبوا بالعودة إلى منازلهم، بالمغادرة متجاوزين الدبابات الروسية المتوقفة في الخارج.

قال المشرف، الذي احتفل بعيد ميلاده الستين في الأسر الأسبوع الماضي: “الكل يريد العودة إلى المنزل، لكننا نعلم أننا بحاجة إلى البقاء”.

منذ 23 فبراير، يعمل فنيو تشيرنوبيل وموظفو الدعم بلا توقف، لمراقبة مستويات نقل الكهرباء ودرجة الحرارة داخل المصنع العملاق الذي يحتوي على نفايات مشعة.

كما أنهم يعانون من سوء التغذية بعد أن تحول نظامهم الغذائي إلى أطعمة معلبة، أعدها طاهٍ يبلغ من العمر 70 عامًا.

يتتبع الجنود الروس تحركات موظفي تشرنوبيل عبر متاهة الممرات الخرسانية في المحطة النووية، كما صادروا هواتفهم.

لأسابيع، لم يتمكن خبراء الطاقة الذرية في العالم من معرفة ما كان يجري داخل تشيرنوبيل، حيث تناقضت الروايات الأوكرانية والروسية عن حالة المنشأة وطاقمها.

في مكالمات مدتها دقيقة واحدة، سمح الجنود الروس للعمال بالاتصال بأسرهم، لإخبارهم بالإرهاق الشديد والدوخة والغثيان والصداع الشديد، بحسب الصحيفة.

يتحول هذا الإرهاق إلى تمرد، حيث يغني الموظفون النشيد الوطني الأوكراني عبر مكبرات الصوت كل صباح.

رابط مختصر