نصائح بعد إمداد الشفاه بالليزر تحد من الآثار الجانبية التي قد تنجم عنها، ومن بين التقنيات الحديثة التي ظهرت في عالم مستحضرات التجميل في الفترة السابقة هي تقنية إمداد الشفاه، فلا يوجد امرأة لا تريد الظهور بها مظهر جميل مع شفاه وردية وهذا ما سنظهر لك من خلاله.

نصائح بعد إمداد الشفاه بالليزر

مع تقدم العلم وخاصة في المجال الطبي ظهرت العديد من التقنيات المميزة التي تستخدمها المرأة من أجل الحصول على شكل أكثر جمالية، وعملية تزويد الشفاه بالليزر يتم تفتيح لون الشفاه باستخدام الأشعة، والتفتت. الخلايا الصبغية الموجودة في الشفاه وتقلل من تراكم الخلايا الصبغية.

ولكن هناك مجموعة من النصائح التي يجب أن تعرفها عندما تريد إجراء مثل هذه العمليات لتجنب أي آثار جانبية قد تنجم عنها، وهذه النصائح هي كما يلي

  • تجنبي استخدام مستحضرات التجميل وخاصة أحمر الشفاه.
  • تجنب تناول أي مشروبات ساخنة لمدة 3 أيام على الأقل بعد العملية.
  • ضع الكريم المرطب الذي وصفه لك الطبيب.
  • عدم تقشير أو عض الشفتين بعد العملية.
  • تأكد من تقليل التعرض لأشعة الشمس.
  • لا داعي للقلق بشأن ألم أو احمرار الشفاه لمدة تصل إلى 48 ساعة، فسوف تقل تدريجيًا، ولكن إذا استمرت لفترة أطول من هذا الوقت، فيرجى إخبار طبيبك.
  • اتركي الشفاه في الهواء الطلق.
  • يمكنك استخدام الفازلين لترطيب الشفاه ومنعها من الجفاف.
  • لا تسحب الميزان وتزيله، حيث سيؤدي ذلك إلى ظهور آثار أو ندبات ويتسبب في توزيع اللون بشكل غير متساو.
  • تجنب التمارين الشاقة لفترة يحددها الطبيب.
  • لا داعي للقلق إذا لاحظت لون شفاه أغمق مما تتوقع، فسوف يتحسن وستصل إلى النتيجة المرجوة بعد حوالي شهر.
  • يمكنك الذهاب لجلسة تنميق إذا حددها الطبيب بعد بضعة أشهر إذا كنت بحاجة إلى ضبط اللون.

الآثار الجانبية لزراعة الشفاه بالليزر

في سياق الحديث عنه، يجب أن نلاحظ أن عملية تزويد الشفاه بالليزر هي تقنية حديثة نسبيًا، رغم وجود بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تنتج عنها، وذلك لأن الشفاه من المناطق الحساسة في للجسم ولهذا يجب الحرص على إتباع النصائح المذكورة أعلاه لتلافي ظهور هذه الآثار تنحصر في الآتي

1- انتفاخ الشفتين بعد الولادة

في بعض الحالات يمكن أن تنتفخ الشفاه بعد إمدادها بالليزر، ويرجع ذلك إلى الحساسية المفرطة لهذه المنطقة، وبسبب حساسية الأنسجة الرقيقة الموجودة بها، وهذا ناتج عن تركيز أشعة الليزر المستخدمة في التفتيح. وتزويد الشفاه بقوة.

2- استخدام الليزر بشكل غير صحيح

من أهم الأمور التي يجب الانتباه إليها ضرورة اختيار طبيب يتمتع بمهارات فائقة عند بدء هذه العملية. إذا لم يتم استخدام جهاز الليزر بدقة ومهارة شديدة، فقد يؤدي ذلك إلى نتائج معاكسة لما هو متوقع، ويمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة أخرى.

3- فرط الحساسية

في معظم الحالات، يمكن أن تعاني الشفاه بعد العملية من نوع من الحساسية المفرطة، لذلك تجد أن الطبيب يخبرك بتجنب أشعة الشمس لفترة قدر الإمكان، وتطبيق واقي من الشمس في حال اضطررت للخروج من المنزل خلال اليوم.

4- ظهور بعض الندبات والبقع

قد تظهر بعض الندبات والبقع على شفتيك في بعض الأماكن في الشفاه، وذلك بسبب التعرض للحروق، وقد يحتاج هذا الأمر إلى علاج ثانوي في البعض، ويكون ناتجًا عن استخدام أشعة الليزر السيئة، أو التعرض لفترات طويلة للشفاه. أي نوع من الإشعاع.

5- جفاف الشفاه

هناك بعض النساء اللواتي أكدن أن شفاههن جفت بعد إجراء عملية الشفاه بالليزر، ولهذا ستجد أن الطبيب ينصحك باستخدام مرطب مناسب بعد العملية للحفاظ على رطوبتها والحصول على نتيجة أفضل لفترة طويلة.

6- الشعور بالألم

في أغلب الأحيان بعد اللجوء إلى جهاز توريد الشفاه بالليزر، هناك ألم خفيف قد لا يظهر، ولهذا السبب في حالة شعورك بأي ألم لا يمكنك تحمله، يجب عليك إخبار الطبيب بالتوقف فورًا، وسوف يقوم بذلك. اعمل على معرفة سبب هذا الألم قبل أن يكمل عملية التوريد.

7- مشاكل النزيف

هناك بعض الحالات النادرة التي تتعرض فيها المرأة للنزيف بسبب معاناتها من حساسية في الأوعية الدموية والشعيرات الدموية في منطقة الشفة، ولهذا السبب ينصح باتباع النصائح بعد إمداد الشفاه بالليزر وللطبيب. الالتزام بأعلى معايير الدقة عند إجراء هذه العملية، بالإضافة إلى تجنب أي نوع من الأدوية التي قد تزيد من تدفق الدم قبل العملية وأشهرها الأسبرين.

8- أعراض جانبية أخرى

هناك مجموعة من الآثار الجانبية الأخرى التي يمكن أن تظهر نتيجة لهذا العرض، والتي تستند إلى النقاط التالية

  • الشعور بحكة في مكان الليزر.
  • طفح جلدي على الشفاه.
  • ظهور بعض النتوءات الجلدية.
  • توزيع اللون بشكل غير متساو في مناطق الشفاه.
  • العدوى أو الأمراض المنقولة في حالة استخدام أدوات ملوثة. هناك بعض الحالات التي تم تسجيلها للإصابة بعدوى الهربس الفيروسية.

كيفية إجراء توريد الشفاه بالليزر

في سياق الحديث، نلاحظ أن هذه العملية تعتبر آمنة للغاية وغير مؤلمة في معظم الحالات، وذلك لاعتمادها على نوع معين من الليزر لتفتيح الشفاه الداكنة، كما يتابع الطبيب بعض الخطوات وهي كالآتي

  1. وضع مخدر موضعي على الشفاه لتخديرها قبل بدء العملية.
  2. يقوم الطبيب بوضع نوع خاص من الليزر على الشفاه.
  3. يستمر هذا التظليل ما بين 3 5 دقائق.
  4. يكرر الطبيب هذه العملية لمدة 2 4 جلسات، وتكون الفترة الفاصلة بينها حوالي 6 أسابيع حتى تحصل على النتائج المرجوة.

مزايا توريد الشفاه بالليزر

في إطار تقديم النصائح بعد إمداد الشفاه بالليزر، يمكننا تقديم مزايا إجراء هذه العملية، حيث توجد العديد من المزايا التي يمكنك الحصول عليها منها، والتي تشمل ما يلي

  • غير مؤلم على عكس التقنيات الأخرى، حتى الشكاوى منه لم تكن شديدة.
  • يوفر لك نتائج سريعة ومرضية، حيث توجد أكثر من دراسة إكلينيكية أكدت رضا العملاء عن هذه التقنية.
  • إنها إحدى التقنيات التي تمنحك نتائج طويلة الأمد. لقد أثبت الأطباء أنه يستمر لمدة تتراوح بين 24 36 شهرًا بعد العملية الجراحية.
  • متوسط ​​التكلفة بالرغم من انتشار العديد من الشائعات بأنها باهظة الثمن ولكن هذا ليس صحيحا فهي تشبه أسعار التقنيات الأخرى ولن تحتاج إلى المزيد من المال لأدائها ويمكنك استثمار الأوقات التي يقدمها الأطباء خصم حتى تفعل ذلك.
  • لا يظهر أي خطوط رفيعة على الشفاه.
  • يجعل الشفاه ناعمة ورطبة بعد التخلص من القشور عليها.
  • يمنحك مظهرًا جذابًا ويتحكم في اللون.

تجهيز الشفاه من التقنيات المميزة التي تجعلك تحصل على شفاه جميلة كما حلمت ولكن يجب الحرص على اختيار طبيب ماهر لتجنب أي خطر.